تحقيقات

منظمات المجتمع المدنى تستعد للمراجعة الدورية الشاملة لحقوق الإنسان بجنيف

تستعد منظمات المجتمع المدنى لمتابعة تقديم مصر تقريرها و ما حققته من توصيات مجلس حقوق الإنسان فى جنيف التى أوصاها بها فى التقرير الشامل الذى عرض عام 2014 ، وذلك خلال اجتماعات الدورة الـ ٢٤ للمراجعة الدورية الشاملة لحقوق الإنسان.

وأعلن عدد من منظمات المجتمع المدنى عن المشاركة فى متابعة وقائع الدورة الـ ٢٤ للمراجعة الدورية الشاملة لحقوق الإنسان وتنظيم عدد من الفاعليات لعرض ما حققته مصر من توصيات وما حققته من تقدم فى ملف حقوق الإنسان.

فى البداية قال علاء شلبى، رئيس المنظمة العربية لحقوق الإنسان، إن المنظمة العربية لحقوق الانسان تعتزم المشاركة فى متابعة وقائع الدورة الـ ٢٤ للمراجعة الدورية الشاملة لحقوق الانسان، وتتابع عرض ملف مصر وكذلك ملف العراق .

وأضاف علاء شلبى فى تصريحات له ، أن المنظمة سوف تنضم إلى كل من المنظمة المصرية لحقوق الانسان والمجلس القومي لحقوق الانسان في مصر في فعاليات مهمة تتناول قضايا المراجعة في مصر، وقانون الجمعيات الجديد، ومخرجات المؤتمر الدولي لمناهضة التعذيب في الدول العربية الذي عقد بشراكة بين الأطراف الثلاثة في مصر الشهر الجاري، والتي ستتم بمقر الأمم المتحدة في جنيف علي هامش الدورة.

وتابع: “كذلك ستشارك المنظمة في ندوة تكريم الراحل الدكتور بطرس بطرس غالي التي ينظمها المجلس القومي لحقوق الانسان في مقر الأمم المتحدة في جنيف ،كما ستشارك المنظمة في أنشطة اخري معنية بقضايا المراجعة في العراق، وعدد من التطورات المتعلقة بالوضع الجاري في شمال سوريا نتيجة الغزو التركى”..

وأوضح شلبى أن المنظمة  ستلبى خلال الاسبوع الجاري دعوة رسمية للمشاركة في جلسة مشاورات رسمية يجريها وزير شئون مجلس النواب مع كبريات المنظمات الحقوقية تمهيدا لجلسة المراجعة في جنيف.

أكد عبد الجواد أحمد رئيس المجلس العربى لحقوق الانسان ، أن المجلس يشارك بوفد فى اجتماعات الدورة 24 للمراجعة الدورية الشاملة لحقوق الانسان التى سوف تعقد فى شهر نوفمبر القادم بجنيف .

وأضاف عبد الجواد أحمد فى تصريحات له أن تلك المشاركة تأتى بوصف المجلس العربى لحقوق الانسان أحد منظمات المجتمع المدنى المصرى الذى يعمل على أرض الواقع فى مصر و بوصفه حاصل على الصفة الاستشارية للمجلس الاقتصادى و الاجتماعى بالأمم المتحدة .

وأشار عبد الجواد أحمد الى أن المجلس العربى يعتزم عرض تجربة أوضاع اللاجئين و المهاجرين فى مصر و حالة الاندماج مع المجتمع المصرى كتجربة، ونموذج يتمنى أن تتكرر فى الدول العربية التى تستضيف أشقائها من سوريا و السودان و أثيوبيا و بعض أجزاء من اليمن و العراق فى تجربة مجتمع مصرية فريدة أسفرت عن نجاح حلول الاندماج لهؤلاء الأشقاء فى المجتمع المصرى فى كافة المجالات التجارية و المهنية و الصناعية بشكل ملحوظ ، و خاصة أن عدد اللاجئين فى مصر يتقارب من 5 ملايين لاجئ و ملتمس لجوء و مهاجرين .

وأوضح عبد الجواد أحمد أن تجربة مشاركة المجتمع المدنى المصرى المحلى فى مثل هذه الفاعليات تؤكد أن لسان حال المجتمع المدنى المصرى يأتى من المنظمات و المؤسسات التى تعمل بالداخل و ليس فى الخارج لأنها تعيش الواقع و الممارسة ، مشيرا الى أن المجلس العربى يعد أحد المتخصصين فى التعامل فى قضايا اللجوء و الهجرة فى مصر  .

و اختتم عبد الجواد أحمد تصريحاته قائلا: “هذه المشاركة و المتابعة تعبر عن دورنا فى متابعة ما تعرضه الحكومة فى تقريرها و المشاركة بتعليقات الإيجابي منها و السلبى ، للعودة إلى الأراضى المصرية لمتابعة عهود وتواعدات الحكومة فى تنفيذها”.

ولفت محمد عبد النعيم رئيس المنظمة المتحدة لحقوق الإنسان، الى أن منظمات المجتمع المدنى تستعد للمراجعة الدورية الشاملة  فى مجلس حقوق الانسان ، موضحا أن هناك مغالطات فى التقارير المقدمة ضد مصر فى المراجعة السنوية و أن منظمات المجتمع المدنى قامت بتوضيح بعض الأمور فى نقاط الاختفاء القسرى و مغالطات تقارير هيومن رايتس ووتش.

و ذكر محمد عبد النعيم فى تصريحات له ، أن تقريرهم سوف يتضمن  الانجازات التى تشهدها مصر  لتحسين مستوى المعيشة للمواطنين و وحدات الاسكان و البنية التحتية التى تمت ،مشيرا الى أنه  سيكون هناك جلسات قبل انعقاد الدورة مع بعض المنظمات الدولية لمناقشة بعض الملفات .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!