أخبار مصرعاجل

حزب الاحرار الإشتراكيين ينفي علاقة الحزب ومركز ابن خلدون ويؤكد ان الصورة المتداولة بين سعد ابراهيم وياسر رمضان واخرين لا تمت بصلة للحزب إطلاقا

لا علاقة للاحرار ومركز ابن خلدون

 كتب احمد رجب

نفي الكاتب الصحفي طارق درويش رئيس حزب الاحرار الإشتراكيين وجود اي علاقة بين الحزب و سعد الدين ابراهيم مدير مركز  ابن خلدون  وان الصورة التي تداولت موخرا والتي تضم المدعو ايمن اسماعيل ومحمود ياسر رمضان مع مدير مركز ابن خلدون في إطار تعاون مركز الاحرار للدراسات الإستراتجية التابع لحزب الاحرار لا تعبر الا عن تواجد اشخاص ليست لهم علاقة بالحزب قانونا حيث تم فصل المذكورين واخطرت لجنة الاحزاب السياسية طبقا للائحة الداخلية للحزب ونص المادتين 10 و16 من قانون الاحزاب السياسية  ونص المادتين 4 و 69 من لائحة الحزب .

واكد ان ما يتردد عن وجود توامة بين مركز الدراسات التابع للاحرار ومركز ابن خلدون والذي تدور حوله شبهات تلقي تمويلات من الخارج لا علم لحزب الاحرار بها ولا تمت له بصلة إطلاقا..

وقال طارق درويش ان حزب الاحرار برئ من التعامل او التعاون مع سعد الدين ابراهيم لكونه احد المناهضين و الداعين الي الفوضي والإنفلات ومواقفه المعادية للدولة المصرية وهو ما يرفضه حزب الاحرار جملة وتفصيلا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!