أخبار مصرعاجل

سرعة القبض علي اعوان الارهابية وطردهم من مؤسسات الدولة لوأد الخيانة

وأد الخيانة

بقلم طارق درويش رئيس حزب الاحرار الإشتراكيين 

مازال اعوان الجماعة الإرهابية يواصلون إطلاق الشائعات ويبثون سمومهم في كل مكان بتحريض من القنوات الإرهابية بقطر وتركيا ومازال اعوان الجماعة الإجرامية والموجودين في مؤسسات الدولة يستغلون المناسبات في إطلاق المزيد من الفتن التي تدعوا الي إسقاط الدولة بصورة تشبه النار التي تسير في الهشيم

ولدرء هذة الفتن والقضاء عليها ينبغي إبعاد كل العاملين المعاونين لجماعة الاخوان الارهابية ومن كافة مؤسسات الدولة لان إستمرار وجودهم ضمن فصيل العمل يمثل خطرا داهما علي الامن القومي المصري وذلك لكون هولاء ينقلون اسرار المؤسسات العاملين بها الي خارج حدود الوطن والتربص بالدولة دائما والتحريض ضدها مع كل مناسبة

وسبق ان كتبت عدة مقالات عن خطورة اعوان الجماعة الارهابية في قطاعات الدولة وخاصة الحكومية واكدت مرارا وتكرارا ان هولاء يطلقون الشائعات ضد الدولة وفي مواجهة رؤساءهم وزملائهم لؤد الإستقرار و إشعال فتيل الازمات بحجة وبغير حجة – وليس ببعيد علي هولاء ان يطلقون الشائعات ويحرضون علي الفتنة و الفوضي وهم يحملون في قناعتهم فكرا ارهابيا استباح الدم وسعي الي التخريب و الفوضي والتحريض علي الهدم والقتل

وما زلت اؤكد ان اعوان الجماعة الرهابية ينخرون في عظام الوطن بكل ما لديهم من قوة وان استمرار وجودهم يمثل خطرا دائما وخاصة في القطاعات الاستراتيجية بالدولة مثل التليفزيون بماسبيرو ووزارة الكهرباء والاوقاف وعدد من المحاكم والمحافظات والمدن

ولذا اناشد سرعة القبض علي هولاء وفحصهم فحصا دقيقا سيكشف عن مدي حجم العمالة والخسة لان معظم هولاء قد ارتدوا قناع الوطنية و هم في الاصل الد اعداء الوطن ومؤسساته

 

مقالات ذات صلة

Don`t copy text!