أخبار مصرعاجل

الدعارة الإعلامية علي قنوات الإرهابية

إعلام قطر وتركيا

بقلم طارق درويش رئيس حزب الاحرار الاشتراكيين 

كثفت القنوات التابعة للجماعة الارهابية والممولة من جهات اجنبية بقطر وتركيا  حملاتها الاعلامية المعرضة القائمة علي إطلاق الشائعات والدعوة للفوضي والإنفلات والتحريض علي إثارة الفتنة وتأجيج الشأن الداخلي في محاولات مستميته لهدم مؤسسات الدولة و هز النظام المصري وشغله عن الاستمرار في تحقيق التقدم والانجازات في كافة المجالات الاقتصادية والعسكرية و السياسية بما يضمن الحفاظ علي الوطن في هذة المرحلة الهامة من تاريخه .

اعتمدت الكتائب الالكترونية الاجرامية علي استخدام التكنولوجيا الحديثة ذات التقنيات الخداعية لإيهام  مريديها بأن هناك تجمعات مناهضة للحكم  في مصر ..وذلك عن طريق إستعلال اية تجمعات عادية في الايحاء انها مظاهرات وبإعتباري صحفي مصري اهتم بهذا الشأن فقد اكتشفت ان هذة الجماعة الارهابية ومعاونيها عبارة عن عصابة ومافيا مأحورة لهدم المجتمع وتهديد سلامه الاجتماعي وتلك اماني لم ولن تحقق في ظل وجود قوي وتلاحم وترابط بين كافة ظوائف الشعب مع الجيش والشرظة وسيادة القانون .

واستطيع القول ان الشعب المصري قد احهض المخططات الاجرامية للجماعة الارهابية والمموالين من الخارج وابواق حقوق الانسان المأجورة والتي كان لها الدور الفعال في تأجيج الاوضاع ابان يناير 2011 .

وان النظام المصري قد حافظ وبكفاءة علي مصر من رياح الضياع و محاولات الهدم التي ما زالت مستمرة وتظهر وتختفي وفقا للحاجة وما يتم تنظيمه من مخابرات دول عدائية ترفض الاستقرار لمصر بقصد وقف الانجازات التي تحققت خلال الفترة السابقة من تاريخ حكم الرئيس السيسي للبلاد .

وقد بذلت الاجهزة الامنية بوزارة الداخلية جهودا خارقة خلال هذة الفترة لحماية السلام الاجتماعي وتمكنت من احباط العديد من المخططات التي تستهدف إثارة الفتنة والفوضي عن طريق توجيه الضربات الإستباقية و القبض علي العناصر المحرضة مع التواجد الامني المكثف في كل مكان من ارض مصر .

ونجح جهاز الامن الوطني في رصد  وضبط  مجموعة من اعوان الجماعة الارهابية الذين حاولوا القيام باعمال شغب و تجمهر في ظل دعوات التحريض المغرضة التي تقوم بها قنوات الدعارة الإعلامية بقطر وتركيا للتحريض علي الخروج الي الشارع وارتكاب الحماقات بما يخدم المحتوي الاعلامي المزيف الذي تصنعه جماعة الشر والارهاب .

ابدأ لن تسقط مصر وستظل باقية ما دام فيها الاوفياء المدافعين عنها بالروح والدم وكل ما يملكون .

تحية لكل مصري شريف لا يدخر جهدا في اداء رسالته تجاه وطنه الحر مصر وباقة حب مفعومة بمزيد من الثقة في شخص الرئيس عبد الفتاح السيسي هذا الرجل الذي لا ينواني في بذل كل الجهد لخدمة وطنة وومحاولة وضعه علي الخريطة العالمية في مصاف الدول المتقدمة و جهوده الكبيرة في الحفاظ علي وطن كبير بحكم مصر.

حفظ الله مصر وشعبها ورئيسها وجيشها وشرطتها ومؤسساتها القوية

 

مقالات ذات صلة

Don`t copy text!