أخبار مصرعاجل

خفافيش الارهاب مازالوا يتربصون بمصر

بقلم طارق درويش رئيس حزب الاحرار الإشتراكيين

بعد ايام قليلة من القبض علي الارهابي الخطير محمود عزت العقل المدبر للعديد من المخططات الاجرامية الارهابية التي نالت من الوطن ورجال الجيش والشرطة قام بدلاء الارهابي واعوانه والمكملين لافكاره المشينة التي تستهدف اسقاط الدولة ووقف سير عجلة التنمية التي دارت منذ تولي الرئيس السيسي الحكم ..بارتكاب عمل ارهابي اجرامي جديد راح ضحيته 8 من رجال القوات المسلحة ببئر العبد .

العمل الجرامي هو رسالة من كلاب الارهاب انهم ما زالوا موجودين وان لديهم القدرة علي ارتكاب عمليات ارهابية تضاف الي سجلهم الارهابي

بالامس القريب خرج الرئيس علي الشعب بحديث قوي يحمل في معانيه اننا جميعا في مركب واحد وانه علي الجميع ان يتحمل مسئوليته ويكون كل فرد منا علي درجة من الوعي والادراك ان مصر تحتاج الي المزيد من العطاء والتضحيات وانه منذ ان جاء علي راس الحكم لا يهدف و لا يسعي الا لإقامة دولة قوية قادرة علي التحدي ورسم خريطة المستقبل بصورة مضيئة ينظر الشعب من خلالها الي افاق جديدة تجلب الخير والنماء

ونوه الرئيس انه علي علم بظروف المجتمع المصري وتحديات هذة المرحلة وانه لا مناصا او بديلا عن الاستمرار في العمل وبذل المزيد من الجهد مهما كلفه الامر …

ان العمل العمل الارهابي الاجرامي الذي وقع يؤكد ان مصرنا الحبيبة ما زالت تواجه وتتعرض للارهاب والمؤامرات الداخلية والخارجية وان اعدائها ما زالوا علي عهدهم لإرهاق الدولة المصرية وزعزعة الاستقرار بكل ما يملكون من قوة

وانا اقول ان هولاء ليس لهم دين ولاعقيدة ولا ملة سوي سفك الدماء والقتل والترويع والهدم والتخريب وانهم ادوات تلعب لصالح مخابرات دول تحاول ايقاف مساعي بناء مصر الحديثة القادرة علي التصدي يكل من تسول له نفسه العبث بامنها وإستقرارها والمضي قدما في مسار البناء والتشييد و نقل مصر نقلة نوعية كبيرة تضعها في مصاف الدول الكبري وهو ما يقلق دول العداء المتربصة بنا

واؤكد علي اننا نقف خلف الرئيس السيسي وندعمه ونثق في قدراته لتجاوز منطقة عنق الزجاجة و الوصول بالوطن الي اسمي امانيه وطموحاته مهما بلغت التضحيات ومهما سالت الدماء ومهما كان حجم المؤامرات والعداءات

يشير الحادث الارهابي الي ان خفافيش الظلام ما زالوا يحاولون ويتربصون  لكن  مصر بجيشها وشرطتها و شعبها قادرة علي التحدي والانتصار

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!