عاجلعرب وعالم

المسماري: الجيش عزز انتشاره لحماية المنشآت النفطية الليبية

 

كشف  المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري، مساء اليوم الأحد، إن “القوات المسلحة عززت انتشارها؛ سعياً لحماية المنشآت النفطية الليبية”، موضحاً أن المليشيات تحاول تنفيذ مخطط الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والهجوم على مدينة سرت للوصول إلى منطقة الهلال النفطي، وأنها من فتحت الطريق لتدخل تركيا العسكري المباشر.

وأضاف المسماري: أن “الجيش الليبي يعمل وفقا للمبادرة المصرية وقد تصدى لعدة هجمات للمليشيات”، مؤكداً على أن “الشعب الليبيي يخوض معركة مصيرية ضد الإرهاب والغزو التركي، وأن الشعب قدم لذلك عدداً من التضحيات”، مشدداً على أن “أردوغان لا يريد من ليبيا سوى مصالحه، ما يدفع انقرة لتحدى إرادة الشعب الليبي والمجتمع الدولي”.
وفي يوم 6 يونيو الجاري، طرحت جمهورية مصر العربية مبادرة تضمن العودة للحلول السلمية في ليبيا، ولاقت تأييدا دوليا وعربيا واسعاوتضمنت المبادرة المصرية التي أطلق عليها “إعلان القاهرة” التأكيد على وحدة وسلامة الأراضي الليبية واستقلالها، واحترام كافة الجهود والمبادرات الدولية وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، والعمل على استعادة الدولة الليبية لمؤسساتها الوطنية مع تحديد آلية وطنية ليبية ليبية ملائمة لإحياء المسار السياسي برعاية الأمم المتحدةورغم التزام الجيش الليبي بتعهداته الدولية وقرار وقف إطلاق النار المنبثق عن إعلان القاهرة، إلا أن المليشيات الموالية لتركيا والمرتزقة السوريين لا يزالون يحشدون قواتهم للهجوم على تمركزات الجيش الليبي شرقي مصراتة لمهاجمة مدينتي سرت والجفرة التي أعلنهما الرئيس المصري خدا أحمر للتهدئة العسكرية في ليبيا.
وكالات
الوسوم

مقالات ذات صلة

Don`t copy text!