أخبار مصر

سعيد فرج رئيس تحرير جريدة الاحرار المزيف يصدر عدد من طبعة بئر السلم للاستمرار في اعمال النصب والاحتيال التي يمارسها وجمال عاشور يستغل اموال تحصل عليها من مشروعات وزارة الشباب والرياضة للاساءة الي وزارة الداخلية بالباطل

كتب محمد طارق 

سعيد فرج الصحفي بالاحرار والسابق اتهامة في قضية رشوة سوق العبور الشهيرة والتي حصل فيها علي حكم بالبراءة ليس لانتفاء جريمة الرشوة ذاتها انما استجابة لطلب دفاع نقابة الصحفيين انه ليس موظف عام.

قام هذا السعيد باصدار عدد جديد من جريدة الاحرار طبعة بئر السلم والتي تزوع يدويا فقط لايهام ضحاياه انه ما زال رئيس تحرير للجريدة المضروبة رغم قيام وزارة الداخلية بالغاء صفة رئيس تحرير جريدة الاحرار واصدرت الوزارة خطابا رسميا بالغاء الصفة المزيفة التي اكتسبها باوراق مزورة وغير قانونية .

اقر سعيد فرج بعدم مشروعية جريدة الاحرار المزورة لانه يحصل شهريا علي مبلغ الف جنيه كبدل بطالة ضمن الصحفيين بالصحف الحزبية المتوقفة ويوقع رسميا علي استلام المبلغ من خزينة نقابة الصحفيين.

المثير ان سعيد فرج نصب نفسه رئيسا لحزب الاحرار في تعيين 10رؤساء مجلس ادارة لجريدة الاحرار نسخة بئر السلم المزورة ويتربح من كل واحد حسب امكانياته ثم يتركه ليبحث عن غيره باعتباره ضحية جديدة لاعمال نصب واحتيال يمارسها بفجور ووقاحة ولما لا وهو من وجهت اليه جرائم تسئ لمرتكبيها .وقد حصل علي البراءة لاخطاء في الاجراءات وليس لانتفاء الاتهامات.

والغريب ان جمال عاشور رجل الاعمال او المهندس حسب زعمه والذي يحصل علي مشروعات كبيرة من وزارة الشباب والرياضة يقوم حاليا بدعم الجريدة المزورة لبيحث له عن دور داخل الاحرار بالمال …..ولينال من وزارة الداخلية لكونه كان معاونا للجماعة الاخوانية ومن الطابور الخامس وقد ظهرت اعماله في مد سعيد فرج بالمال للاساءة الي الدولة المصرية

 

 

google.com, pub-1386346839431689, DIRECT, f08c47fec0942fa0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!