عاجلمنوعات

متى نواكب العصر ونمتلك مطاراً ذكياً ؟!

مطارات ذكية انتهت من إنشائها كثير من الدول منها دول عربية.. وجواز السفر قد يكون أمرا قديما وفى طريقه للزوال مع التقنيات الجديدة التى ستجعلنا نودع جواز السفر إلى الأبد ويطلق اسم «المطار الذكي» على صناعة الطيران التى سوف يشهدها العالم.

هذه التقنية تجعل الركاب يسيرون بسعادة فى أروقة المطار حيث إنهم لا يقفون فى أى صفوف لإظهار جواز السفر ولكنهم يمرون بما يسمى بـ«تحقيق الدخول عن طريق الوجه» ويتم تتبعهم بالاعتماد على مجموعة من الكاميرات فى عدة نقاط عبر الطريق المؤدى إلى الطائرة، وصولا لمقاعدهم.

ويحاول الاتحاد العالمى للنقل الجوى تجهيز هذه التقنية لجعلها متوفرة لنحو 80% من المسافرين فى جميع أنحاء العالم فى عام 2020.

ومنذ عدة أعوام وتحديداً فى مايو ٢٠٠٥ كانت وزارة الطيران المدنى بالتعاون مع شركة سافران مورفو العالمية قد أعلنت عن تركيب ٤ بوابات لكبار الشخصيات ورجال الأعمال تكلفت ملايين الجنيهات يستلزم للعبور منها إصدار كارت أو بطاقة إلكترونية ذكية ولكن هذه الأجهزة والبوابات أصبح الغبار يكسوها حتى الآن فى مبنى الركاب ٣ بمطار القاهرة. 

فهل مع التطويرات والانشاءات الجديدة والمطارات الجديدة مازال يتذكر المسؤولون تلك البوابات وأنه علينا إقامة مطار ذكى لمواكبة العصر ؟!
 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!