عاجلمنوعات

نماذج مشرفة بمستشفبات مصرية حكومية بمحافظة القليوبية

نماذج مشرفة بمستشفبات مصرية حكومية بمحافظة القليوبية

التايم المصرية / وحيد العطار

كما أن من أهم وظائف الإعلام كشف السلبيات ووضعها أمام المسئولين لرفع العبئ عن كاهل المواطن المصري.
كذلك فإن من الأمانة الإعلامية إظهار الإيجابيات والحديث عنها لتكون مثلا وقدوة للغير.
الدكتور مصطفي القاضي رئيس مجلس إدارة مستشفيات بنها الجامعي طبيب بدرجة إنسان من الدرجة الأولى والمواقف هي التي تثبت صحة القول من عدمه.
فقد إتصلت شخصيا بالدكتور الإنسان مصطفي القاضي وأؤكد أنه لم يعرف رقمي أو حتي يعرفني شخصيا لكني حصلت على رقمه من أحد الأصدقاء لوجود حاله تعاني من جلطة موجودة بالإستقبال وتحتاج لسرير بغرفة العناية المركزة وبمجرد الإتصال رد فورا الدكتور مصطفي القاضي شرحت له الحاله الموجودة بالإستقبال بمستشفي بنها الجامعي.
وهنا يظهر معدن الطببب

فسألني بعد إذنك يا أفندم في أي تقصير حدث من الأطباء في إسعاف الحالة ؟ فأكدت له أنه لم يكن هناك تقصير أبدا
فأكد لي أن حجرة العناية المركزة بمستشفي بنها الجامعي ممتلئة تماما ثم قال لي الأطباء هيعملو كل الإسعافات اللأزمة للحالة بالإستقبال إلي أن يستطيع أهل المريض السؤال في إحدي المستشفيات عن حجرة عناية مركزة
وأعطاني تليفون الدكتور رئيس قسم العناية المركزة للتأكد من ذلك مؤكداً لي لا يمكن أبدا أن يكون هناك سرير واحد فاضي بالعناية المركزة وننكر ذلك علي أي مريض يحتاجة لأننا سنحاسب عليه أمام الله بالفعل قام الأطباء بعمل اللازم للحاله وعنايتها علي أكمل وجه حتي خرجت الحاله من مستشفي بنها الجامعي
كل الشكر والتقدير دكتور مصطفي القاضي رئيس مجلس إدارة مستشفيات بنها الجامعي وجميع أطباء مستشفي بنها الجامعي

نموذج أخر لطبببة شابة من أطباء مستشفي حمايات طوخ
في وقت متأخر الليلة ذهبت لزيارة أحد المرضي بمستشفى حمايات طوخ وإذا بي أجد عدد كبير جداً من الأطفال ومعهم زاويهم يعانون من إرتفاع في درجة الحرارة فلفت إنتباهي بكاء الأمهات علي تعب أطفالهم لكن البكاء ممتزج بدعوات للدكتورة وعرفت إسمها من دعاء الأمهات الدكتورة تغريد موحودة وتعمل بكل جد وإجتهاد لتقديم أفضل خدمة في ظل المتاح لها من إمكانيات داخل المستشفي وعندما إقتربت من الأمهات وسألت بعضهم قائلا
مين الدكتورة تغريد ؟
قالو دكتورة موجودة بالإستقبال ورغم أنها شابة ونحن في وقت متأخر من الليل إلا أنها تعمل منذ ساعات طويلة بالكشف والعناية بالأطفال حتي أن الطفل المصاب بالحمي تقوم بسرعة تخرج له خارج حجرة الكشف من شدة الزحام وخوفا علي الأطفال الأخرين ومعها طاقم تمريض محترم جدا ومتميز يعطون العلاج للأطفال بأنفسهم ورغم أن قسم الحميات للأطفال ممتلئ عن أخره إذا إحتاجت حاله للحجز تقوم بالإتصال بمستشفي بنها للحميات أو قليوب المهم تحاول جاهدة الحصول علي مكان للطفل بمستشفي حكومي وتبلغ أهل الطفل بالذهاب إليهم بعد تقديم كافة الرعاية والإسعافات الضرورية أولا

كل التحية والتقدير والإحترام لكل من يراعي الله وضميره في عمله

ومن واجبنا الإعلامي وجب علينا كوسيلة إعلامية علي هذه النماذج المصرية المشرفة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!