عاجلعرب وعالم

فيضانات و انهيارات أرضية و سيول في اندونيسيا

فيضانات و انهيارات أرضية و سيول في اندونيسيا

كتبت//مرفت عبدالقادر احمد

اجتاحت موجة الطقس السيء جزر اندونيسية و ادت الى سقوط الآلاف من المنازل و تشريد الآلاف و فقدان الكثير من الاندونيسين من جراء الاحداث.

تسببت الأمطار الموسمية والانهيارات الطينية الكبيرة الناجمة عن تدفق الحمم البركانية الباردة على جبل مارابي في فيضان نهر على ضفتيه وتمزق قرى جبلية في أربع مناطق في مقاطعة سومطرة الغربية قبل منتصف ليل السبت.

وقال عبد المهاري، المتحدث باسم الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث،

اليوم الأحد، إن الفيضانات جرفت الناس وأغرقت أكثر من 100 منزل ومبنى.

الحمم الباردة، والمعروفة أيضًا باسم الحمم البركانية، هي خليط من المواد البركانية والحصى التي تتدفق على منحدرات البركان أثناء المطر.

تظهر المنازل المتضررة بعد تدفق الفيضانات والحمم الباردة إلى القرية في منطقة تاناه.

وحتى صباح يوم الاثنين، قُتل 41 شخصًا في الفيضانات وفقد 17 آخرون، وفقًا لإلهام وهاب، مسؤول وكالة التخفيف من آثار الكوارث في غرب سومطرة.

وقال إلهام إن ثلاثة فقدوا في منطقة أغام و14 في تاناه داتار، وهما المنطقتان الأكثر تضررا من الفيضانات ويسكنهما مئات الآلاف من الأشخاص.

وتم العثور على حوالي نصف القتلى في قرية كاندوانج في آجام يوم الأحد، بينما تم العثور على تسعة في تاناه داتار وثمانية في منطقة بادانج باريامان.

ويبحث رجال الإنقاذ عن 18 شخصًا اعتبروا في عداد المفقودين. تصوير: الوكالة الإندونيسية للتخفيف من آثار الكوارث/ وكالة الصحافة الفرنسية/ غيتي إيماجز.

وقال كارتيانا بوترا، قائد الشرطة المحلية، اليوم الأحد، إن الفيضانات المفاجئة التي حدثت ليلة السبت تسببت أيضًا في إغلاق الطرق الرئيسية في منطقة تاناه داتار بالطين، مما أدى إلى قطع الوصول إلى مدن أخرى.

وأظهرت مقاطع فيديو نشرها موقع باسارناس الطرق التي تحولت إلى أنهار بنية اللون.

وجاءت الكارثة بعد شهرين فقط من هطول أمطار غزيرة تسببت في فيضانات مفاجئة وانهيارات أرضية في منطقتي بيسيسير سيلاتان وبادانج باريامان بغرب سومطرة، مما أسفر عن مقتل 21 شخصًا على الأقل وفقدان خمسة آخرين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!