عاجلمنوعات

بمناسبة أفتتاح وتطوير مسجد السيدة زينب قصيدة ( الطاهرة عقيلة بني هاشم)

بمناسبة أفتتاح وتطوير مسجد السيدة زينب
قصيدة ( الطاهرة عقيلة بني هاشم)

للشاعر / فاروق الحضري

هذا المكـــانُ مبـاركٌ هذا مقامُـــــك زينبُ

فيه السكينةُ مَقصدٌ و بنفحــــه نتطيبُ

يا بنتَ آلِ محمـــدٍ يا سعدنا يا كوكبُ

تاق الفؤادُ إليكمُ و بفرحه أتقربُ

في القلبِ أنسٌ رائعٌ فيه الغـــرامُ الأعجبُ

سعدتْ بوجهِ جميلةٍ و زهتْ بنوركِ يثربُ

في الصبرِ إنكِ أمَّةُ و لنا الهدى و المطلبُ

من لم يزرْ أم العوا جزِ ذا الشقيُ الأخيبُ

هذي العقيلة قدوةٌ و حليمة لا تغضبُ

هيَ للديوان رئيسة هيَ للتشاورِ مذهبُ

لم تخشَ لومَةَ لائـمٍ في الحقِّ لا تتقلبُ

و هيَ الفقيهةُ للورَى و لسانُها مترطبُ

لها بالمجالسِ حكمةٌ و فصاحة و تأهبُ

فهيَ المَعينُ بعلمها هي منهلٌ لا ينضبُ

صوامــــــــةٌ قوامـــة و سخية لا تحجبُ

تحيا القلوبُ بعلمها فحديثُ زينبَ مشربُ

إن زادَ همِّي في الدُّنى فهنا الديارُ الأرحبُ

و إذا جفوتُ رحابها فأنا البعيدُ المذنبُ

أنتِ التقيةُ زينبُ و الكفُ مِسكٌ أطيبُ

في حبِّ آل محمـــدٍ فضلُ الكريم و مكسبُ

إنَّ الكـــرامَ إليهمُ تهفو النفوسُ و ترغبُ

يا من تريــــدُ عقيدةً دارُ العقـــيلة أقربُ

حبُّ الكـــرام فضيلة بل حــبُّ زينبَ أوجبُ

من نال حبَّ ذوي النُّهى من حوضِ أحمدَ يشربُ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!