تحقيقاتعاجل

الشيخ عبدالله الأزهري يكشف حكم الانتحار وأسبابه

الشيخ عبدالله الأزهري يكشف حكم الانتحار وأسبابه

كتبت هدي العيسوي

أكدَ الشيخُ عبداللَّٰهِ الأزهـري، أحد علماء الأزهـر الشريف، أن الانتحار يعني إزهاق الروح أو قتل النفس، سواء بطريقة مباشرة أو غير مباشرة.

وأضاف قائلًا: مُنظمة الصحة العالمية أعلنت أن عدد المنتحرين وصل إلى ٨٠٠ ألف منتحر سنوياً، وهو رقم ضخم جداً ..!!

وتابع: هُناك أسباب إجتماعية ونفسية ودينية، والأسباب الدينية في المقام الأول، مؤكدًا أن البُعد عن الله يصيبك بالاكتئاب والضنك، حيث قال اللّٰهُ تعالى في مُحكم آياته :- ( وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا ..»

وأشارَ قائلًا: ما سمعت يوماً عن مُنتحرٍ حافظٍ للقرآن أو قريب من اللّٰهِ عز وچل !! مؤكدًا أن الإدمان من أسباب الانتحار أيضاً، وقد ينتحر الشباب بسبب ضغوط الحياة أو المشاكل الأسرية، ولكن هذا ليس مبررًا للانتحار، فالحياة غالية وليس من السهل التفريط فيها.”

وأخبرَ أيضـًا: حُكم الانتحار ثلاثة أنواع، هناك منتحر مع ضغوط الحياة أو مريض نفسيًا، فذلك يرفع عنه الحرج، والثاني نوع الشخص اليائس من الحياة أو رحمة ربنا وذلك كافر، وفي كل الأحوال نصلي على المنتحر ونأخذ عزاءه.”

واختتم قائلًا: المنتحر ليس محل إشفاق أو تعاطف، لأن الروح ليست ملكك ولا يمكنك تحديد موعد وفاتك وإزهاق روحك بنفسك. مؤكدًا أن لكل مشكلة حلاً وليست نهاية العالم، فالنفس غالية علينا، لنحافظ عليها، واللّٰهُ عَند ظن عبده به.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!