تحقيقاتعاجل

أحد رموز الحرية للأسف خارج الجمهورية !!

أحد رموز الحرية للأسف خارج الجمهورية !!

.. مصطفي العموري

من أعظم القصص المصرية القديمه التي تروي لنا حقبه تاريخيه هامه من تاريخ مصر القديم هي حكاية الملك الشاب أحمس وأنتصاراته وطرده للهكسوس من مصر . وتعد من أشهر الملاحم التاريخيه بفضل الكاتب الكبير نجيب محفوظ الذي أبدع في تصويره لتلك الحقبه في روايته الشهيره ( كفاح طيبه ) . ومؤخرا كانت هناك محاوله لتحويل الروايه الي عمل فني ألا أنه تم وقف التصوير بسبب بعض الأخفاقات والمغالطات التاريخيه التي وقع فيها صناع المسلسل ..

الصوره التي امامكم هي لخنجر الملك أحمس الأول . أعظم خجر في تاريخ مصر . بل الأعظم في التاريخ كله . لأنه كان رمز للنصر والعزه والكرامة والحرية .

واليكم قصة الخنجر المسجله علي الجدران وفي البرديات المصريه . كان أحمس في سن السادسه عشر حين تولى الحكم بعد مقتل والده سقنن رع ثم أخيه كامس في الحرب ضد الهكسوس لتحرير مصر من قبضتهم . تولت أمه الملكه العظيمه أياح حتب تربيته وكانت وصية عليه ..
و في عيد حت حور المصري وهو عيد الأم الكونيه أو عيد النيل قدم أحمس هدية لوالدته ( قلادة من ذهب ) وقال لها .. أمي .. فلتباركك الربة حت حور .. أخذت الملكة القلادة و لبستها و قالت إياح حتب لابنها أحمس ” ابنى … ملك كيميت ( مصر ) .. المنصور بقوة رع ….. هديتي أن تحرر بلدك أرض الإله المقدسة ” وأعطت أحمس الأول خنجراً, وقالت له ” هذا خنجر أبوك مات وهو يدافع به عن ارضه, ومن بعده أخوك كاموس مات والخنجر في يده.
خذ هذا الخنجر وحرر به أرض الإله المقدسة , أو مت وهو في يدك ” ..

أحمس الأول حارب الهكسوس, وطردهم و استأصلهم من التاريخ تماما, وحرر مصر منهم . ولمن لا يعرف الهكسوس دخلوا مصر على فترات متتالية واستوطنوا شرق الدلتا تحديدا كأكبر معاقلهم وكانت لهم اذرع ومواليين فى اماكن كتيره فى مصر، سيطرو علي شمال مصر ووقعت مصر تحت سيطرتهم واحتلو الشمال بل ان نفوذهم وصل محافظه المنيا وتعداها حتي مير بالقوصيه حاليا .. وتعاملو مع المصريين بالقسوة والعنف بل وفرضوا ضرايب على حكام مقاطعات فى مصر، اصبحوا شوكة فى ضهر الدولة المصرية والكفاح ضدهم كان من قبل سقنن رع واسرته ونجحوا فعلا علي يد أحمس ، والهكسوس بعدها ظلو مترقبين حتي عصر تحتمس الثالث وكانوا يحلمون بالعوده لأحتلال مصر ألا ان تحتمس أيضا قضى على احلامهم تماما،

ظل خنجر أحمس في مصر القديمه رمز للعزه والكرامه والكفاح والنصر . رمزا للحريه . والغريب ان هذا الخنجر الأن موجود في متحف تورنتو في كندا .. يا ساده أحمس الأول و خنجره العظيم من أهم رموز تاريخنا و كفاحنا و رمز تحدي المصريين لكل معتدي ومغتصب لأرضنا ترابنا ..

والسؤال الان ..
لماذا نترك هذا الرمز الوطني المصري خارج أرضه ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!