عاجلمقالات الرأى

أمي.. ألم تعودي تحبيني؟

أمي.. ألم تعودي تحبيني؟

تأليف ياسر منيسي

قالت البنت لإمها وقد اغرورقت عينيها بالدموع وهي فى حيرة :مالي أراكِ تغمرين أخي الصغير بالحب.. أنتِ ومن في الديرة. أجيبي أمي : أتراكِ لم تعودي تحبيني.. فأنا أحبه ولكن أشعر منه بالغيرة؟! وقفت الأم صامتة برهة ثم أجابت :جميلتي.. ماذا تفعلين إذا وجدتِ طائر رضيع لا يملك جناحين ولا يستطيع الطيران أتراكِ تعطفين على الصغير أم تتركيه وتكملي السيرا؟ قالت البنت : ما كنت لأترك الصغير فهو يحتاج الحماية والرعاية ولا يستطيع أن يجلب لنفسه الخيرا. قالت الأم : حبيبتي.. كذلك انا وأخوكِ هو من يحتاج رعايتي واعلمي اني أحبكم سوياً لذا لا داعي لأن تشعري بالغيرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!