الشارع السياسيعاجل

مستشفي ٢٠٢٠ حلم يتحول الي حقيقه .. بأسيوط

مستشفي ٢٠٢٠ حلم يتحول الي حقيقه .. بأسيوط

 

تهنئ سياده النائبه صفاء جابر عياده شعب اسيوط خاصه والصعيد عامه بالبدء في انشاء صرح طبي ضخم علي ارض اسيوط وذلك علي غرار مستشفي ٥٧٥٧ الشهير لعلاج الاورام . حيث شهدت اليوم محافظه اسيوط بحضور السيد الوزير محافظ أسيوط والسيد رئيس جامعه اسيوط تدشين العمل في بناء صرح طبي ضخم يخدم ابناء محافظه اسيوط والصعيد وتحمل المستشفي اسم ٢٠٢٠ لعلاج الاورام بالمجان

اوضحت سباده النائبه ان إنطلاق العمل فى تنفيذ مشروع يمثل أول أيام فى تحول الحلم إلى حقيقة بعد ان كان كأمنيه لأهالي المرضي الذين يعانون من ويلات التنقل والسفر و من المقرر أن تحدث مستشفي ٢٠٢٠ طفرة فى مجال تشخيص وعلاج الأورام بالصعيد وكذلك فى المجال البحثى على الدراسات العلمية المتخصصة فى هذا المجال . ومن المقرر أن يتم تشغيل أول مرحلة من المشروع لخدمة مرضى الأورام بعد أقل من سنة ونصف على أن يتم استكمال إنشاء باقى مراحل الإنشاء والتجهيزات خلال 3 سنوات .

كما صرحت معالي النائبه بان اللواء عصام سعد أشاد خلال كلمته بالدور الخدمى والفاعل الذى تقوم به الجامعة لخدمة كافة محافظات صعيد مصر فى كافة المجالات بصفة عامة وفى المجال الطبى بصفة خاصة من خلال مدينة طبية متكاملة تضم 10 مستشفيات متخصصة تقدم خدمة طبية على أعلى مستوى من الكفاءة والتميز لأكثر من 2 مليون مريض من كافة محافظات الصعيد .وان مستشفي ٢٠٢٠ لعلاج الاورام بالمجان ستكون علامة بارزة فى مسيرة الخدمات الطبية المقدمة لنحو 40 مليون نسمة من أهالى محافظات صعيد مصر والوجه القبلى وان مستشفى 2020 لعلاج الاورام بالمجان تجسد فكرة الرحمة بالمرضى و حق المرضى في العلاج وتوفير أفضل الخدمات الصحية وتخفيف الألم والمشقه والعناء عنهم .

كما أهدى رئيس جامعة أسيوط فضل إطلاق العمل بالمشروع إلى الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية مشيداً بما يقدمه من جهد وعمل من أجل تنمية صعيد مصر وما شهدته جامعة أسيوط من إنجاز ضخمة غير مسبوقة والتى يأتى فى مقدمتها تجهيز أكبر مستشفى للإصابات على مستوى الجمهورية التي لولا دعمه ورعايته لما خرجت النور ، وكذلك ما يوليه من اهتمام من أجل إنجاز مشروع مستشفى 2020 لعلاج الأورام بالإضافة إلى ما سبق من مشروعات علمية وطبية وخدمية داخل الجامعة ، معرباً عن شكره كذلك إلى الإدارة السابقة للجامعة وعلى رأسها الدكتور أحمد جعيص نظيره السابق وصاحب قرار تخصيص 10 الآلاف متر مربع بأرض البيسرى المقابلة للجامعة من أجل بناء المشروع ، موجهاً شكره كذلك لكل الآيادى البيضاء من الداعمين للجامعة ومشروعاتها المختلفة.

اوضحت سياده النائبه بان السيد محافظ اسيوط ورئيس الجامعه قد ابدو الاهتمام ووجهو بتكثيف الجهد في العمل بالمشروع واعطاؤه الاولويه واكبر قدر من الاهميه وان المشروع من المقرر تنفيذه على 3 مراحل تدريجية خلال 36 شهر طبقا للمراحل العلاجية للمرضى الأورام و يتكون من بدروم و أرضى و 9 أدوار بمسطحات أجمالية 90 إلف متر بطاقة أستعابية 450 سرير شاملة كافة الخدمات لعلاج الأورام .
تشمل المرحلة الأولى الانتهاء من العيادات و العلاج الكيماوي و الصيدلة الإكلينيكية و الاستقبال و الجهاز الإداري و تشمل المرحلة الثانية العلاج الاشعاعى و الأشعة التشخيصية و المعامل و العمليات الصغرى و المناظير و العمليات الصغرى و الطوارئ .
أما المرحلة الثالثة فتتضمن الانتهاء من تجهيز 10 غرف عمليات و 300 سرير وعنايات مركزة متخصصة للأطفال وفق أحدث النظم الطبية ، كما يتضمن كذلك إنشاء وحدة طبية لتقديم الكشف المبكر عن الإصابة بالسرطان وتقديم خدمات التوعية للمواطنين للوقاية من الإصابة به والذي سوف يتولى عمل الفحوصات الطبية والمسحات الدورية للمواطنين .
بالإضافة إلى إنشاء مركز بحثي متخصص في إجراء دراسات وأبحاث متخصصة في مجالات الأورام المختلفة وكذلك وحدة متكاملة لحيوانات التجارب الدوائية وبنوك للجينات المتعلقة بالخلايا الجذعية والبحث العلمي .

الف مبروك لشعب اسيوط خاصه والصعيد عامه

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!