أخبار مصرعاجل

20 ستمبر الحالي فنكوش جديد يضاف الي رصيد المعاتيه

20 ستمبر فنكوش

بقلم طارق درويش رئيس حزب الاحرار الاشتراكيين 

تابعت علي السوشيال ميديا بإهتمام ماتقوم بها الجماعة الارهابية واعوانها من اعمال تحريض وإطلاق شائعات لتأجيج الاوضاع في داخل مصر والدعوة الي الفوضي والإنفلات وهدم  الدولة المصرية وتوجيه اتهامات الي النظام الحاكم وتشويه الإنجازات .

وقد واصلت قنوات الارهاب والتحريض وإطلاق الشائعات عن طريق تركيب فيديوهات مفبركة و استخدام تقنييات تكنولوجية في إختلاق صور وفيديوهات مفبركة ومفضوحة

وتجلت فضيحة اللجان الالكترونية في الدخول علي صفحات المصريين الوطنيين بعمل تعليقات هجومية و بشائعات منظمة تخدم فكرة الحرب علي الدولة واتهام سلطات ومؤسسات النظام  بتخيلات وارهاصات مرضية تدور في عقول اعوان الجماعة الارهابية  ومخابرات الدول العدائية التي تتربص بالوطن

اقول لكل المصريين احذروا الانسياق وراء شائعات مغرضة و فيديوهات مفضوحة واقاويل مفبركة في اتجاه صناعة رأي عام كاذب ضد الوطن لوقف مسيرة التنمية وتشتيت حالة الإستقرار التي عمت الوطن بجيش قوي   يحمي حدوده وشرطة يقظه تواصل الليل بالنهار لخلق الامن وحماية الشان الداخلي بكل كفاءة وإقتدار وتحمل للمسئولية وإصرار وزير الداخلية المصري اللواء محمود توفيق علي ملاحقة كل صور الإجرام وخاصة كل ما يهدد السلام الاجتماعي ويعكر صفو خطة البناء والتنمية وحماية الوطن من الجريمة الإقتصادية بشتي صورها المرفوضة.

انني علي ثقه بأن الشعب المصري علي درجة كبيرة من الوعي والإدراك ان الشائعات الاخوانية و جهود الكتائب الإلكترونية الاجرامية التي تستهدف اقحام الوطن في دائرة عدم الإتزان والترويج لأفكار الخداع والهدم   .وكلها محاولات فاشلة لا تسمن ولا تغني من جوع

ان اعمال الجماعة الارهابية لم ولن تتوقف لانها مدفوعة الاجر وتدعمها دول مخابراتية كبيرة و تمدهم بتكنولوجيا متطورة في إختلاق مشاهد وفيديوهات مفبركة تسئ الي الدولة ونظامها بشائعات و صيحات مفضوحة لن تثمر الا المزيد من الخسائر والفضائح للجماعة الارهابية واعوانها الاجرامية .

واستطيع القول ان الدعوة للخروج الي الشارع يوم الاحد المقبل هي دعوة فنكوش جديدة تضاف الي رصيد الجماعة الارهابية الاجرامية وفبركة عبيطة من ناس فقدت صوابها وعقلها وانبطحت لجمع المال الحرام من جهات خارجية تعمل ضد مصر .

ابدأ لن تستسلم مصر وشعبها للتصدي لمثل هذة الارهاصات والامراض العقلية لجماعة يسير دم الخيانة في عروق اعوانها .

عاشت مصر بشعبها القوي ورئيسها وشرطتها وجيشها وقضاءها .

مقالات ذات صلة

Don`t copy text!