أخبار مصرعاجل

من ذاكرة خطاب الرئيس

الرئيس السيسي

بقلم طارق درويش رئيس حزب الاحرار الاشتراكيين 

استمعت الي خطاب للرئيس السيسي الي الشعب المصري قال فيه والله اللي هيقرب منها هشيله من علي وش الارض ثم اطلق قنابل نووية قوية تجاه الخونة والمأجورين والمارقين قائلا كله هيتحاسب .

في إشارة منه الي رفضه المساس بحقوق الوطن لحماية المواطن انتابتني حالة من الحماسة وشعرت ان هذا الرجل مفعم بحب وطنه وانه لن يألوا جهدا للدفاع عن مصر وسلامة اراضيها ..

ووجه في خطابه الي انه مسئولا عن 90 مليون مصري سيقف امام الله ليحاسبه علي ما قدمه من رعاية لهم .

الخطاب رغم انني سمعته اكثر من مرة فقد اطرب اذني وطمئن قلبي وزاد يقيني ان الرئيس السيسي قد حمل علي عاتقة مهام جسيمة و مسئولية كبيرة تتطلب المزيد من الجهد والعطاء وتضافر الجهود وتلاحم كل القوي للدفع بالوطن الي الامام  والعمل جنبا الي جنب مع مؤسسات الدولة لتحقيق التنمية المستدامة و إنجاز المزيد من المشروعات الصناعية والتجارية والزراعية لبناء إقتصاد قوي يجعل مصرنا الحبيبية ضمن الدول المتقدمة

حقيقة ان هذا الرجل قد تحمل اخطأ سلبيات ما حدث في الماضي واخذ خطوات جادة في اتجاه القضاء علي السلبيات و اوجه الرعونه والفساد واستطاعت الاجهزة المعنية وعلي راسها وزارة الداخلية في ضرب بؤر الاجرام و ملاحقة الخارجين علي القانون بالتنسيق مع جهاز الرقابة الإدارية وشاهدنا وسمعنا عن القبض علي محافظين ووزراء ورؤساء احياء واسماء كبيرة لم يكن احد يتصور انها ستسقط في فخ أصطياد الفاسدين .

لا احد فوق القانون ولا احد عن الحساب معصوم  في عهد رئيس يدرك حجم مسئوليته عن شعب كبير يؤمن ان هذا الرئيس لا يحكم ليكون السلطان وعالي الجاه ولا الحاكم بامره ..لكن يحكم من اجل الحفاظ علي وطنه وحماية اهله وانه يتخذ من القرارات القوية التي ربما يعتبرها البعض مساسا بحقوق فئات معينة من المجتمع وفي الحقيقة هي قرارات مصيرية يضعه فوق كل الإعتبارات وبخاصة المتعلقة بحقوق الدولة المصرية والمواطن المصري .

تحية لهذا الرجل الذي حمل لواء الامانة ويؤديها بكفاءة وإقتدار في ظروف صعبة للغاية لا يقدر عليها الي مصري اصيل من ابناء وطن وحضارة ما بين هرم ونيل ..

حفظ الله مصر ورئيسها وشعبها وجيشها وشرطتها وقضاءها ونصرها علي كل اعداءها

 

مقالات ذات صلة

Don`t copy text!