أخبار مصرعاجل

رئيس مجلس إدارة Stylish Eve الأمريكية يكرم بائع الخضراوات ويتحمل تكاليف تعليمه حتي التخرج من كلية الطب

رئيس مجلس إدارة Stylish Eve الأمريكية يكرم بائع الخضراوات ويتحمل تكاليف تعليمه حتي التخرج من كلية الطب

كتبت _ دعاء درويش

كرم المهندس أحمد حلمي، رجل اعمال اسكندراني و رئيس مجلس إدارة ، العضو المنتدب، المدير التنفيذي لمجموعة Stylish Eve الأمريكية ، الطالب «محمد إبراهيم» الشهير ” ببائع الخضراوات ” ، الذي اجتاز الثانوية العامة بتفوق وحصل على مجموع ٩٨.٣، والذي كان حلمه الأكبر هو الالتحاق بكلية الطب ليقتدي بالدكتور مجدى يعقوب الجراح العالمى ويصبح أحد أطباء القلب، ولكن درجة واحدة منعته للوصول لحلمه، فقرر دخول كلية الصيدلة ، وذلك بمقر شركة Stylish Eve هي شركة أمريكية مسجلة تمتلك العلامات التجارية الشهيرة Rush Brush وHAPILINالرائدة في مجالي تصفيف الشعر وأجهزة العناية بالبشرة في الشرق الأوسط ، كما قام بإهدائه لاب توب و 5 ألاف جنيه ، تشجيعا له ولحثه على بذل المزيد من التفوق والتقدم والارتقاء باسم مصر عاليا.

وأعلن المهندس احمد حلمي عن تكفله بجميع تكاليف رحلة تعليم محمد بالكامل حتى تخرجه بقيمة خمسين ألف جنيه؛ ثناءً وامتنانًا على مجهوده وتفوقه وإصراره ليقتدي به غيره من الشباب الذين يضعون ظروفهم الصعبة حاجزًا بينهم وبين أحلامهم.

وقال رجل الأعمال خلال تكريمه للطالب أن هذا التفوق يأتى نتاج جهد واجتهاد الطالب وإصراره علي النجاح وأن مثل هذا الطالب من الطلاب جعلوا رؤوس أسرهم عالية خفاقة بنجاحكم الباهر.

وذكر ” حلمي ” أن هؤلاء المتفوقين المتميزين هم قدوة حسنة ونموذج مشرف لطلبة وطالبات محافظة الاسكندرية يحتذى بها لباقى أقرانهم فى سنواتهم المستقبلية وحثهم على مواصلة مسيرة النجاح والجد والاجتهاد للتفوق فى حياتهم فى المستقبل، كما أكد المحافظ على تقديم كافة أوجه الدعم والرعاية لتمكينهم من تحقيق أهدافهم وطموحاتهم.

وكانت مجموعة Stylish Eve الأمريكية ، وجهت الدعوة الى الطالب محمد إبراهيم ، إلى المشاركة فى حفل أعد لتكريمه من إدارة Rush Brush ، ليتحدث عن نفسه وطموحه وأحلامه .

هذا وقد واجَه محمد الكثير من الصعوبات منذ صغره، حيث انفصل والداه منذ ٧ سنوات واضطر محمد للعمل بجانب دراسته ليساعد والدته على تكاليف المعيشة وخاصة في آخر سنة من التحاقه بالثانوية العامة، فلجأ إلى العمل في ورشة ميكانيكي ومحل كشري وبائع خضروات، واضعًا حلمه الأعظم أمام عينيه وهو أن يصبح طبيبا جراحا مثل الدكتور مجدي يعقوب، ولكن أراد الله له مصيرًا آخر وهو الالتحاق بكلية الصيدلة ليعطي جميع الشباب درسًا في الإصرار والتحدي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

Don`t copy text!