أخبار مصرعاجل

حسم 2020 وتحية للسيسي المتين

بقلم الكاتب الصحفي طارق درويش رئيس حزب الاحرار الاشتراكيين 

حقيقة اشعر بالفخر والعزة والكرامة عندما شاهدت مناورات حسم 2020  التي  أجراها الجيش المصري غربي البلاد  وعكست جاهزية القوات المسلحة لتأمين الحدود، وقدرته على تنفيذ أي مهام تسند لها بكفاءة قتالية عالية وقدرة الجيش المصري علي الردع و التصدي لاية اطماع خارجية .

وكانت رسائل المناورات هي التأكيد على جدية الردع لأعداء مصر، ولكل من تسول له نفسه، التعدي على سيادة مصر وأمنها القومي وأمن أشقائها”. وان مصر علي إستعداد دائم ومستمر لمواجهة كافة التحديات

ونفذت وحدات الجيش المصري بالمنطقة الغربية، قرب الحدود الليبية، مناورات “حسم 2020” العسكرية، والتي تضمنت تنفيذ أعمال الفتح الاستراتيجى للقوات البرية وتنفيذ عدد من المهام الصعبة التي تؤكد ان القوات المسلحة المصرية ستظل الدرع الواقي الذي يحمي الوطن من براثن الاطماع .

 

واستطيع القول إن مناورات “حسم 2020″ تعكس جاهزية القوات المسلحة لتنفيذ أي مهام تسند لها، وأولى تلك المهام تأمين حدود مصر الغربية ضد أي اعتداءات أو تهديدات.

كما  أن الجيش المصري على أتم استعداد لحسم أي اعتداءات تهدد الأمن القومي المصري؛ وجاهزيته لردع أي عدو، وحفظ مكانة مصر الإقليمية ومصالحها”.

أن مصر ليست دولة معتدية، وجيشها يحمي ولا يهدد أحد، لكن في حال وجود تهديدات فإنها ستحمي أمنها القومي” بكل شراسة وإقتدار.

ولذا فأن مناورات الجيش المصري بالمنطقة الغربية تؤكد بوضوح أن الأمن القومي الليبي والمصري متلازمين، إضافة إلى أن استقرار ليبيا من محددات الأمن القومي المصري، وأن مصير البلدين واحد”.

فتحية إجلال وتقدير لرجال القوات المسلحة الذين وضعوا انفسهم رهن الدفاع عن مصر وتحية للقائد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية المتين وصاحب الرؤية بعيدة المدي  الذي قرأ مشهد اطماع اردوغان في المنطقة العربية منذ وقت طويل بدقة وحكمة وتمكن من تسليح الجيش المصري باحدث الاسلحة المتنوعة التي تضمن ردع الارهاب واطماع الإستعمار واية تهديدات من اي نوع كانت

حفظ الله مصر وشعبها وجيشها وشرطتها وكافة مؤسساتها

 

مقالات ذات صلة

Don`t copy text!