أخبار مصرعاجل

بلاغ للنائب العام ضد احمد موسي وابو العينين بتهمة التحقيق اعلاميا في قضية مطروحة علي القضاء

 كتبت هدي ابراهيم بلال

النص الكامل لبلاغ مركز ابن ايوب للدفاع عن الحقوق والحريات الي النائب العام ضد احمد موسي المذيع بصدي البلد و محمد ابو العينين رئيس القناة باتهامهما بالتحقيق اعلاميا في واقعة معروضة علي القضاء .

السيد الأستاذ المستشار / النائب العام تحية تقدير وإحترام مقدمه لسيادتكم كلاً من :- 1- السيد / عمرو الخشاب المحامى عضو مجلس نقابة جنوب القاهرة الفرعية 2- السيد / على أيوب المحامى مدير مركز ابن أيوب للدفاع عن الحقوق والحريات عضو لجنة الحريات بالنقابة العامة ـ أمين عام رابطة محامى القليوبية ـ أمين عام رابطة محامى الخصوص السابق ـ رئيس المكتب التنفيذى لحريات شمال القاهرة سابقاً ..3- يوسف قنديل عضو مجلس نقابة محاميين جنوب الشرقية . ضــــــــــــد 1 ـ السيد / أحمد على موسى موسى شحاته ” الإعلامى ومقدم برنامج على مسئوليتى بقناة صدى البلد الفضائية ـ عضو نقابة الصحفيين ” . . المقيم 17 ش عاصم عبدالحميد بجوار السراج مول ـ الدور 11 شقة 22 ـ دائرة قسم أول مدينة نصر ـ القاهرة . 2 ـ السيد / رئيس مجلس إدارة قنوات صدى البلد بصفته . الموضوع طلب تحقيق في واقعة نشر أمور من شأنها التأثير فى القضاة الذين يناط بهم الفصل فى دعوى مطروحة أمام أى جهة من جهات القضاء فى البلاد وتأثير فى الشهود والتأثير فى الرأى العام لمصلحة طرف فى الدعوى بنشره لأخبار كاذبة بسوء قصد وكان من شأن ذلك تكدير السلم العام وإثارة الفزع بين الناس وإلحاق الضرر بالمصلحة العامة وخلق حالة نفور بين المحامين ورجال الشرطة وتعريض الامن القومى المصري للخطر فى ظل حالة الطوارىء المفروضة فى البلاد ، وكان ذلك بالمخالفة لنص المادتين ( 187 و 188 ) من قانون العقوبات المصري. تفاصيل البلاغ : في مساء يوم الأحد الموافق 10 / 5/ 2020 م ، قام المشكو في حقه المدعو أحمد موسى بالحديث عن واقعة كمين المنصورة ما بين المحامى والضابط أثناء أوقات حظر التجوال !! وذلك كفقرة ضمن برنامج يقدمه على قناة صدى البلد ( المشكو في حقها الثانية ) بإسم على مسئوليتى ، وحيث أنه قام بإذاعة أخبار كاذبة وفيديو مجتزأ تم إقتطاعه من مقطع كامل تحامل فيه على المحامى ومسلكه على خلاف الحقيقة والواقع وشوه صورته أمام الرأى العام وأمام أقرانه وطالب نقيب المحامين بمجازاته وطالب النائب العام بتطبيق القانون عليه على حد قوله محدش على راسه ريشة ، كما أنه عاتب المحامين الذين تضامنوا مع زميلهم المحامى . وحيث أن ما قام به هذا الإعلامى فيه تدليس وتشويه بما يخالف حقيقة الواقعة ، وما فعله من شأنه إثارة الضغائن بين المحاماة والداخلية . وقد جعل من نفسه سلطة إتهام ضد الزميل المحامى وأثار الرأى العام بما أذاعه متعمداً إحداث بلبلة ونفور فيما بين المحامين ورجال الشرطة ، وذكر على غير الحقيقة أن المحامى رفض الإمتثال لأوامر الضابط ورفض إعطائه رخصة السيارة وأنه تحرك بالسيارة وقام بدهس الضابط على حد قوله . كما قرر أنه تم القبض على المحامى يوم إذاعته لهذا الخبر على غير الحقيقة والواقع !! فى المقابل نجد أن حقيقة الواقعة من خلال تحقيقات النيابة العامة والفيديو الكامل تتمثل فيما يلى : ـ أن المحامى كان عائداً من القاهرة وتم إستيقافه بمعرفة الكمين وقت الحظر وكانت الساعة التاسعة والنصف مساء ، فتوقف الزميل المحامى وأعطى الرخص للضابط وأبرز له إيصال بوابة طريق بنها الحر فكان رد الضابط بكل تعنت أبقى روح خدها بكرة من المرور وأطلع بالعربية علشان الكمين فقام الزميل المحامى بتجنيب سيارته على بعد عشرون متراً من مدخل الكمين وأجرى بعض المكالمات للحصول على الرخص ، ثم قام بالتوجه لسيارته فقام السيد الضابط بالذهاب للسيارة بعد أن بدأت فى التحرك وصاح فيه للتوقف والتهديد وتحرك الزميل بالسيارة فتشبث الضابط بها ثم أصطدم بإحدى السيارات التى كانت متوقفة على أحد الأجناب فوقع وحدثت إصابته ، ثم توجه طواعية عقب الحادث مباشرة إلى ديوان قسم أول المنصورة . الأمر الذى يشكل جريمة بالمادتين ( 187 و 188 ) من قانون العقوبات المصري تستوجب مساءلة المشكو فى حقهما عنها . لذلك نلتمس من سيادتكم التكرم بإتخاذ اللازم قانوناً ضد المشكو فى حقهما

مقالات ذات صلة

Don`t copy text!