أخبار مصرعاجل

صالون ثقافي عن واقع العلاقات الثقافية بين دولة الكويت وجمهورية مصر العربية

 

صالون ثقافي عن واقع العلاقات الثقافية بين دولة الكويت وجمهورية مصر العربية

كتب: سعيد شتا

 

نظم المكتب الثقافى الكويتى بالقاهرة صالون تحت عنوان ( واقع العلاقات الثقافية بين دولة الكويت وجمهورية مصر العربية) والتى حضرها كوكبة من الاداباء والاعلامين واساتذة الحامعات، حيث قام الأمين العام لشعبة الاذاعيين العرب السيد/ شريف عبد الوهاب ، بتكريم الامين العام للمجلس الوطنى للثقافة والفنون والآداب الكويتى السيد / كامل سليمان العبد الجليل وكذلك الدكتور/ عيسى الانصارى الامين العام المساعد لقطاع الثقافة فى المجلس وايضا السيد الدكتور/ أحمد رشيد المطيري رئيس المكتب الثقافى الكويتى، باهدائهم دروع شعبة الاذاعيين العرب وفى بداية الصالون تحدث الامين العام للمجلس الوطنى للثقافة والفنون والآداب بالكويت حيث اكد ان التعاون الثقافى بين مصر والكويت يعد أحد أهم دعائم العلاقات بين البلدين الشقيقين على مدار تاريخها، وكان جميلا عندما نسج من خيوط الذكريات نسيج المحبة والحب حيث تحدث بلهجة بين المصرية والكويتية حول ذكرياته عن الفنان عبد الحليم حافظ الذى كان فى ضيافة أحد أقربائه فى الكويت وأضاف عبد الجليل ان التعاون الثقافى المصرى الكويتى يتميز بالتنوع فى مختلف المجالات، إذ يتضمن المهرجانات الفنيةوالموسيقية، ومعارض الفنون التشكيلية والحرف اليدويةوالتراثية، فضلا عن توقيع عشرات البروتوكولات بين الجانبين فى المجال الثقافى، كذلك أكد الدكتور عيسى الانصارى الامين العام المساعد لقطاع الثقافة فى المجلس الوطنى الكويتى هذا المعنى وأكد على عمق العلاقات المصرية الكويتية خصوصا فى المجال الثقافى، تلك العلاقات المصرية الكويتية، خصوصا فى المجال الثقافى، فهى الرافد الاول الذى ارتوى منه النهر المتدفق للعلاقات للقائمة بينهما ، وعبر هذا الرافد تشكلت فروع عديدة، تحمل الخير والنماء وتحقق الصالح العام وترسخ الطابع المشترك لشعبي البلدين.
أما السيد الدكتور أحمد رشيد المطيرى
رئيس المكتب الثقافى الكويتى، وجه
تحية للحاضرين وتحدث عن المكتب الثقافى الكويتى فى القاهرة وإنجازاته، فى تعزيز التعاون الثقافى، ولا يخفى على أحد مدى اهمية دوره فى ترسيخ عمق العلاقة الاخوية والتاريخية بين دولة الكويت وجمهورية مصر العربيه. كما تحدث الامين العام لشعبة الاذاعيين العرب فى كلمتة. الشكر للقامات الموجودة فى الصالون. وقال مازلنا نذكر فى اواسط شهر ديسمبر من العام الماضى الاحتفالية الكبرى بمناسبة مرور٦٠ عاما، على صدور مجلة العربى، ولاشك أن اختيار القاهرة، لاحتضان هذا الاحتفال، لم يأت عبثا، إنما جاء انطلاقا من رؤية تحظى بها مصر في وجدان الكويتين
وهكذا احتلت الكويت بما تملكه من رؤية حكيمة، ومفكرين وأدباء نابهين، ودعم رسمى مفتوح لجميع الجهود والفعاليات الثقافية،مكانة متميزة وريادية فى هذا المجال .
فالحقيقة التى لا تنكر ان الكويت فى قلب مصر، وأن مصر فى قلب الكويت،

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 

Don`t copy text!