الداخلية تؤمن التحرير والميادين لــ جمعة الأرض بـ3 قرارات

0 23

استعدادات أمنية مكثفة بعد دعوة حركات سياسية إلى التظاهر ضدّ ما اعتبروه تنازل الدولة عن جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، تحت عنوان “جمعة الأرض”.
من جانبها عززت وزارة الداخلية إجرائتها الأمنية، على محطة مترو السادات، كما حذرت المواطنين من النزول، كما عززت تأمين الميادين بالقوات الخاصة.
وحذرت الوزارة المواطنين من الانسياق وراء الدعوات التي وصفتها بـالمغرضة للتظاهر.
وقال مصدر أمني: إنه انطلاقا من مسئولية وزارة الداخلية في الحفاظ على أمن الوطن، ستتخذ كل الإجراءات القانونية الحاسمة حفاظًا على حالة الأمن والاستقرار، حيث إن الوزارة لم تتلقى أي دعوات رسمية للتظاهر غدًا وستتعامل مع أي تجمع وفقا قانون التظاهر.
وأكد المصدر أن الوزارة تعرب عن تقديرها واحترامها الكامل لحقوق المواطنين في حرية التعبير عن الرأي تجاه مختلف القضايا القومية في الحدود التي رسمها القانون، وفى ضوء ما توافر من معلومات مؤكدة لدى الأجهزة الأمنية بإطلاق جماعة الإخوان الإرهابية دعوات تحريضية منظمة وتوزيع نشرات تدعو لتنظيم مسيرات تستهدف إثارة الفوضى ببعض الشوارع والميادين واستثمارها في خلق حالة من الصدام بين المواطنين وأجهزة الأمن، فإن الوزارة تُهيب بالمواطنين عدم الانسياق وراء تلك الدعوات.
وبدأت الوزارة في نشر عدد من القوات الأمن المركزي أمام بعض المساجد التي حددتها بعض القوى السياسية فيما شهدت منطقة وسط البلد مع الساعات الأولى لصباح الجمعة، انتشار أمني مكثف، استعدادًا لليوم.
ورصدت “البوابة نيوز” تكثيفًا للإجراءات الأمنية بمحيط ميادين عبدالمنعم رياض والتحرير وطلعت حرب، حيث تمركزت مدرعتان وسيارة نجدة بميدان عبدالمنعم رياض وسيارتا نقل جنود و3 سيارات شرطة بتقاطع شارع قصر العيني مع ميدان التحرير، بالإضافة إلى 3 مدرعات شرطة وسيارتي نقل جنود بالقرب من مقر الجامعة العربية.
وتمركزت عدد من مجموعات التدخل السريع ببعض ميادين العاصمة وكذلك تسيير دوريات أمنية متحركة من قطاع الأمن المركزي والإدارة العامة لمباحث القاهرة وضباط الأقسام لملاحظة الحالة الأمنية على مدار الساعة وربطها بغرفة عمليات متنقلة بين الوزارة في التجمع الخامس والعمليات في التحرير تحسبا لأي طوارئ.

 

التعليقات

Loading...