أردوغان ينتقد قرار القضاء الأمريكي بتوقيف 12 عنصرًا من أفراد حمايته

0 19

وكالات
انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قرار القضاء الأمريكي بتوقيف 12 عنصرًا من أفراد حمايته، بالقول: “إذا كان هؤلاء الحراس لا يحموني، فلماذا أخذتهم معي إلى أمريكا؟ وهل يعقل أن أحمي نفسي بهانس وجورج الأمريكيين؟”.

تابع أردوغان في مأدبة إفطار أمس الخميس: “أي قانون هذا؟ أي حقوق هذه؟ عناصر منظمة “بي كا كا” الإرهابية، ومنظمة “فتح الله غولن” الإرهابية توحدوا وبدأوا بتنظيم مظاهرة ضدي على بعد 40 -50 متر، والشرطة الأمريكية لم تفعل شيئًا، ولم تحرك ساكنا” وفق ما نقلته عنه وكالة الأناضول.

تصريحات أردوغان تأتي بعد إعلان الشرطة الأمريكية أن هناك مذكرات اعتقال بحق 18 شخصا، بينهم 12 أمنيا تركيا، بسبب العراك الذي وقع أمام السفارة التركية في واشنطن الشهر الماضي بين معارضين لأردوغان وأفراد أمن الرئيس أردوغان عند زيارته الولايات المتحدة.

وأدى العراك إلى إصابة تسعة متظاهرين، وقد اعتقلت الشرطة إلى حد الآن أربعة أشخاص من مجموع المبحوث عنهم.

وتساءل أردوغان عن ردة فعل السلطات الأمريكية في حال وقع حادث مشابه للرئيس الأمريكي في تركيا، غير أنه اعترف أن الاعتقال جاء بعد تدخل أفراد حمايته لمنع من وصفهم بأتباع المنظمات الإرهابية من تنظيم مظاهرة ضده جاء ذلك زفقا لـ”سى ان ان ”

وقد استدعت وزارة الخارجية التركية، السفير الأمريكي لدى أنقرة، جون باس، لأجل الاحتجاج، وأشار بيان صادر عنها أن قرار الاعتقال “خاطئ ومنحاز، ويفتقد للسند القانوني وغير ناجم عن تحقيق مستقل ومحايد”، محملة مسؤولية العراك للشرطة الأمريكية التي “لم تتخذ التدابير اللازمة والمعتادة لدى حدوث زيارات رفيعة بهذا المستوى”.

التعليقات

Loading...