أخبار مصرعاجل

وائل الابراشي احدث حالة جديدة بالتليفزيون المصري

بقلم طارق درويش رئيس تحرير بوابة التايم المصرية

فشل التليفزيون المصري لسنوات طويلة في اعقاب يناير 2011 في الارتقاء بمستوي الاداء المهني وتدهورت حالته لدرجة كبيرة جعلت الجميع يعزف عن مشاهدة البرامج الاميري برمتها والاكتفاء بمتابعة كافة القنوات الاخري مثل دريم واون والقاهرة والناس وصدي البلد وغيرها من القنوات الخاصة.

وسقط التليفزيون المصري في مواجهة إعلام الجماعة الارهابية ابان حكمها للبلاد لدرجة حعلت الاعلام الموالي لهذة الجماعة ينتشر كالحريق الذي يلتهم كل شئ .

ومنذ فترة عاد التليفزيون المصري يؤدي دوره المعهود عنه بالوطنية و الدفاع عن الوطن في ثوب جديد مع وجود الإعلامي اللامع وائل الابراشي وعادت الدماء تجري من جديد في شريان هذا الجهاز الذي اصيب بالجفاف لسنوات طويلة اتسمت بالركود والغياب .

منذ ساعات حدثت مداخلة علي الهواء في برنامج التاسعة بين وائل الابراشي وبين الوزير كامل الوزير لدرجة لفتت انتباهي ان سيادة الوزير  يتحدث وهو في حالة غضب ..وكان عليه ان يوجه الابراشي الي الخطأ  في عرض مشاهد قديمة  عن مترو الانفاق وازدحامه بالركاب وخطورة هذا الزحام   في انتشار كورونا دون إنفعال او حديه في الخطاب اعمالا لحق الرد والتصحيح في إطار القانون خاصة ان الامر مذاع علي تليفزيون الدولة واللواء كامل الوزير جزء من منظومة هذة الدولة التي تعالج الامور بحكمه بالغة  .

وانا اؤكد ان الابراشي لم يقصد الاساءة الي وزارة النقل او يستهدف تقليل الدور الذي يقوم به الوزير لدرء مخاطر فيروس كورونا سواء في مترو الانفاق او القطارات انما اراد زيادة الحرص لمنع الزحام للإستمرار في الحذر وزيادة معدلات الإستعداد .

واستطيع القول ان الابراشي اعاد الروح للتليفزيون المصري وجعله يحقق اعلي معدلات المشاهدة  ولهذا احذر من إستغلال ازمة ما حدث مع الوزير كامل الوزير لتكون ذريعة لهدم ما بناه الابراشي وذلك للحفاط علي النجاحات التي تمت مؤخرا .

والاكثر من ذلك ايضا ان الابراشي صنع حالة جديدة اعادت هيبة التليفزيون المصري وسط القنوات الفضائية العملاقة.

 

 

مقالات ذات صلة

Don`t copy text!