أخبار مصرعاجل

الداخلية وزارة المهام الصعبة

بقلم طارق درويش رئيس حزب الاحرار الاشتراكيين

تحمل وزارة الداخلية علي عاتقها رسالة حماية امن الوطن والمواطن  من كافة اشكال الجريمة والخروج علي القانون ومكافحة الفساد وصوره والقضاء علي الغش والتلاعب بصحة واقوات الجماهير  و تتعدد مسئولياتها تجاه حماية المال العام و الوفاء بحقوق الوطن والتصدي للجرائم الاقتصادية التي تنال من امن وسلامة الوطن وتضيع حقوق المواطن و حفظ ارواح المواطنين وسلامة صحتهم من خلال القيام بحملات مستمرة لدرء كل صور المساس بالحقوق الاسايسية لكل مواطن وحماية كافة المؤسسات المدنية التي ترتبط ارتباطا وثيقا بمصالح المواطنين .

مهام وزارة الداخلية هي الحفاظ على أمن الوطن والمواطن ووضع وتنفيذ استراتيجيات أمنية من شأنها صيانة أمن الفرد والمجتمع من أي تطاول قد يقع من قبل الخارجين عن القانون من أشهر الأجهزة الأمنية في وزارات الداخلية  ما يسمى  الامن الوطني والذي كان يدعى قبل  القلم السياسي وهو مختص بحماية أمن النظام الحاكم من منطلق أن استقرار النظام السياسي يعتبر منبع أساسي  لامن الوطن والمواطن .وهذا الجهاز الرفيع يقع علي عاتقه وأد المؤامرات و فك طلاسم مخططات اسقاط الوطن ويوجه الجهاز الضربات القوية بتوفير المعلومات لاجهاض كافة المخططات التي تريد النيل من سلامة الوطن وامن البلاد الداخلي

ولهذا لايمكن ان تكون سلوكيات ضابط مقصر او فاشل في اداء عمله هو المقياس الاساسي لتقييم جهد وجهود ابطال غيره يدفعون حياتهم ثمنا للدفاع عن الوطن ويسهرون الليل ويواصلون النهار للحفاظ علي الوطن الغالي مصر.

واردت ان انوه ان وزارة الداخلية تضرب المثل الرائع في اداء الرسالة و الالتزام بالامانة ومن الطبيعي ان يكون عمل الضباط بها قائم علي الصلابة والحزم وفي نفس  الوقت تحقيق الطمأنينة بروح القانون وصحيح تطبيقاته لمواجهة خطر الارهاب و البلطجة وتجارة الكيف وكلها ظواهر تفاشت في المجتمع لغياب الوعي واختفاء منابر التنوير والتوجيه .

فتحية اجلال وتقدير للواء محمود توفيق وزير الداخلية وكل ضباط وزارة الداخلية عدا المقصريين وهم قلة لاتعد علي اصابع اليد ولايدكرون في سجل تضحيات وشرف الابطال بهذة الوزارة العملاقة وتلفظهم وزارة الداخلية من تلقاء نفسها في اطار انه لا مكان للمقصريين او المتخاذلين

وتعتبر وزارة الداخلية هي وزارة المهام الصعبة جنبا الي جنب مع القوات المسلحة لرسم صورة الامن والامان للوطن داخليا وخارجيا

 

مقالات ذات صلة

Don`t copy text!