حوادثعاجل

أسماء ذهبت لتنظيف شقة فى القليوبية فوجدت حفلة جنس جماعى

“كنت رايحة انضف الشقة لكنى وقعت ضحية لـ 4 ذئاب بشرية لا يعرفون الرحمة نهشوا عرضى تحت تهديد السلاح أمام طفلتى”.. بتلك الكلمات بدأت أسماء سرد  حكايتها بعد اغتصابها على يد 4 متهمين بمنطقة الخصوص أثناء ذهابها إلى إحدى الشقق لتنظيفها.

تفاصيل مثيرة ترويها المجنى عليها   لقصة اغتصابها امام طفلتها ذات الـ 5 سنوات التى كانت تحملها على كتفها ووضعوا لها مخدرا لافقادها الوعي داخل شقة مستأجرة بمنطقة الخصوص على يد 4 أشخاص بمساعدة صاحب مكتب تشغيل للخادمات.

 

تروى أسماء فى التحقيقات  مأساتها : اتصل بي محمود صاحب مكتب عمالة خادمات لكى يخبرني بوجود شخص يريد تنظيف شقته بمنطقة الخصوص مقابل 400 جنيه، وافقت على الفور وتوجهت معه للشقة بصحبة نجلتى ذات الـ 5 أعوام لتنظيفها”.

تضيف المجني عليها قائلة:” عند وصولي الشقة وجدت شخص يدعى إبراهيم ن س، وأخبرني بأنه صاحب الشقة وقام بإعطاء نجلتى مشروب عصير فى ذلك الاثناء، وفوجئت بعدها بوجود شخصين أخرين فى الشقة أحدهم يحمل مطواة فى يده، وأثناء ذلك فقدت نجلتى الوعى بسبب وجود مخدر فى مشروب العصير”.

تهديدها ومطالبتها بممارسة الرذيلة

 

وتستكمل المجنى عليها : عندما فوجئت بوجود هؤلاء الأشخاص بالشقة انتابتنى حالة من الذعر منهم خوفا  من حدوث شىء لى ولنجلتى منهم وطلب المتهمين  الـ 4 ممارسة الجنس معى ،بعد تهديدي بمطواة انا ونجلتى فى حالة عدم تنفيذ طلباتهم، وعلى ذلك تناوبوا على اغتصابي وسط صرخاتى بدون رحمة منهم”.

اكثر من ساعة اغتصاب

تستكمل المجنى عليها قائلة:” استمر المجرمون فى اغتصابي لاكثر من ساعة كاملة دون رحمة منهم، ومارسوا الجنس معي والاعتداء على جسدى، وسط تهديداتهم المستمرة لى ولنجلتى بالقتل ولم تشفع توسلاتى لهم مطلقا، وقاموا بسرقه متعلقاتي الشخصية، وهي هاتف محمول، وبطاقة شخصية، ومبالغ مالية” وطردوني عقب ذلك.

 

تضيف اسماء قائلة: “بعد الواقعة قررت الذهاب إلى سكان العمارة، الذين قاموا بحمايتى وتوجهوا معي إلى قسم الشرطة، للإدلاء بأقوالهم، وبعد أن اتصلوا بطليقي، الذي حضر بعد الاتصال مباشرة ليأخذ طفلته لتوقيع الكشف عليها في مستشفي المطرية، نظرًا لفقدها الوعي بسب مادة مخدرة وضعت لها داخل “العصير”.

وأشارت المجني عليها أنها بعد تقديم البلاغ، توجهت قوة من مباحث المركز برفقتها إلى الشقة، لافتة إلى أنه عقب وصولهم وجدوها خالية، وبسؤال الجيران أقروا من هو صاحب الشقة، وتوصلت القوة لزوجته، والتي قالت: إنها تركت المنزل منذ فترة سبب خلافات زوجية وقدمت صورة بطاقة زوجها إلى رجال الشرطة.

 

 

وأكدت خلال التحقيقات ما تعرضت له من بشاعة، من خلال شخص يدعي إبراهيم نصر سيف النصر”، مقيم بالساحل في القاهرة، و3 آخرين لم تتعرف سوى على الأسم الأول منهم وهم: “عبده، ومحمد”، وهم من قاموا بالاتفاق والاعتداء عليها.

 

وأوضحت أنها توجهت مع المدعو محمود للشقة محل الواقعة لمرورها بضائقة مالية، وقررت الذهاب معه لتنظيفها، إلا أنها فوجئت بقيامهم بالاعتداء عليها واغتصابها، وقدمت خلال التحقيقات صورة ضوئية من تحقيق شخصية باسم إبراهيم، صاحب مكتب التخديم.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

Don`t copy text!