أخبار مصرتحقيقاتعاجل

موظفي جامعة بنها بلا تأمين صحي حقيقي وأساتذة الجامعة في أرقي المستشفيات

موظفي جامعة بنها بلا تأمين صحي حقيقي وأساتذة الجامعة في أرقي المستشفيات

التايم المصرية / وحيد العطار

التأمين الصحي منظومة وضعتها الدولة للموظف الحكومي لرعايتة والتخفيف عليه من أعباء الحياة ومساعدة الموظف في الحصول علي رعاية طبية تليق به وتتفق الدولة علي تلك المنظومة الصحية ملايين الجنيهات
كما أن الموظف الحكومي بخصم منه شهريا من راتبه نسبه معينه لتأمين الصحي .
وفي ذلك لم تفرق الدولة بين الموظفين فالكل في القانون موظف عام يخضع للقانون ولم تفرق الدولة أبدا بين الموظفين علي حسب وظيفتة خاصة في منظومة التأمين .
أما أن يتم معاملة فئه بعينها معاملة خاصة بأحد المؤسسات الحكومية دون غيرها من نفس المؤسسة فهذا ما يستدعي وضع ذلك الأمر أمام أعين المسئولين .
فقد أكد العديد من موظفي جامعة بنها أنهم يعانون معاناة شديدة في الحصول علي الخدمة الطبية المفترض أنها تخفف عنهم لا أن تشعرهم بالذل والإهانه وكأنهم يتلقون عطفاً أو إحسانا من أحد فهو نظام علاجي كفلته لهم الدولة لحمايتهم من الأمراض ومساعدة في نفقات العلاج وخاصة الأمراض المزمنة .
فقد أكد أحد موظفي جامعة بنها أنه صاحب مرض مزمن وعندما يذهب إلي الطبيب الذي تعاقدت معه جامعة بنها يظل حتي ينتهي الطبيب من كل الحالات الموجودة عنده ويظل بعد أخر كشف .
كما يؤكد أنه إذا إحتاج إلي تحاليل أو إشعات تكون علي نفقته الخاصة .
في حين أن أعضاء هيئة التدريس بجامعة بنها يتم علاجهم في أفخم المستشفيات مثل مستشفي عين شمس والمستشفيات الفخمة ولكن إحنا الموظفين ما ينفعش نروح الأماكن دي أو بمعني أخر ” ما ينفعش المساواة بين العاملين بالجامعة وأعضاء هيئة التدريس ” !

وقد أكد موظف أخر بالجامعه ” أ.ر” أنه ذهب بالبون المخصص له إلي أحد أطباء الباطنه للعلاج ولم يأخذ منه ثمن الكشف وطلب منه إشاعة بعد أن كتب له علاج ب ٢٠٠ جنية فقال الموظف سألت الطبيب في مركز معين أعمل به الإشاعة فأخبرني عن إسم مركز وقال أن هذا المركز تابع للتأمين الخاص بالجامعة فذهبت لمركز الإشاعة الذي ذكره لي الطبيب وعندما أعطيت البون لموظف الإستقبال بالمركز سألني حضرتك عضو هيئة تدريس بالجامعة ؟ فقلت له لا أنا موظف بالجامعة فقال لي موظف الإستقبال هذا المركز متعاقد لأعضاء هيئة التدريس بالجامعة فقط ! ودلني علي مركز أخر وقال هذا المركز للموظفين بالجامعة فذهبت لهذا المركز ودفعت ١٠٠ جنية علي البون لعمل الإشاعة وبعدها ذهبت للطبيب مره أخري بالأشعة وأثناء تواجدي عند الطبيب دخلت دكتورة من أعضاء هيئة التدريس بجامعة بنها وجلست مع الطبيب تحسب روشتة العلاج اللي هي عايزاه بحوالي ١٥٠٠ جنية ولكن أنا كرر لي علاج بحوالي ٢٠٠ جنية وبعد ذلك لم أحصل من جمعية التأمين بالجامعة إلا علي ١٥٠ جنية
يعني تفرقة حتي في مركز الأشعة والتحاليل وحتي في العلاج حسبنا الله ونعم الوكيل
ويذكر ” ك . أ ” أحد موظفي جامعة بنها أن أعضاء هيئة التدريس بجامعة بنها بيصرفو كل شهر بدون قرار أمراض مزمنة بحوالي ١٥٠٠ جنية مع العلم أنه يتم الخصم من راتبي مبلغ كل شهر تحت بند نفقات علاج وإحنا لا نأخذ علاج حتي بربع جنيه
ويذكر ” ر .ي ” أحد موظفي جامعة بنها أنه إحتاج أشعة ب ٤٠ جنية وذهبت حتي أخذ إعفاء لأني موظف بالجامعة فتعاملت أسوء معاملة لحد ما صعبت عليهم ومضو لي الإعفاء فخرجت من الجامعة ألعن اليوم اللي تم تعيين فيه بالجامعة لأنني تعاملت معاملة غير أداميه

وعلق م.ب لا يوجد تحاليل ولا علاج ربنا يسهل وندخل منظومة التأمين الصحي الشامل
وعلق .و.ي.ي إنت عايزنا إحنا العاملين بالجامعة نتساوي بأعضاء هيئة التدريس معقوله ! حسبي الله ونعم الوكيل
أما .أ.س.م فقال
” اللهم لا تحوجنا إلي التأمين الصحي ولا مستشفى بنها الجامعي ”
وعلقت .م.أ.ر قائله إتقو الله في موظفي جامعة بنها ولا حول ولا قوة إلا بالله .

★★★ هذا وقد وضعنا أمام المسئولين صرخات ومعاناة موظفي جامعة بنها أمام الدكتور جمال السعيد رئيس جامعة بنها وأمام المسئولين لعلها تجد صداها عندهم
بالقيادة السياسية بمصر تعمل دائماً علي توفير أفضل الخدمات والرعاية للمواطنين وخاصة الرعاية الصحية
ولم تفرق أبدا بين المواطنين في ذلك فكيف بجامعة بنها تفرق بين الموظفين بها خاصة في الرعاية الصحية
فلا يليق أبداً بمؤسسة عريقة مثل جامعة بنها يكون هذا حال موظفيها
فهل تعمل جامعة بنها في وادي والدولة في وادي أخر

الوسوم

مقالات ذات صلة

Don`t copy text!