صرخة مواطنعاجل

كارثة بمياه الشرب والصرف الصحي بالقليوبية …. والمواطنين لابد من محاسبة المقصر وإتهامه بإهدار المال العام

كارثة بمياه الشرب والصرف الصحي بالقليوبية …. والمواطنين لابد من محاسبة المقصر وإتهامه بإهدار المال العام

التايم المصرية / وحيد العطار

في ظل ما تنتهجة الدولة المصرية وسعيها الدائم لتقديم أفضل الخدمات للمواطنين وإعتبار توصيل خدمة الصرف الصحي لجميع القري بل والعزب التابعة لها مشروع قومي لذا فإن الدولة المصرية تنفق علي هذا المشروع مليارات الجنيهات من أجل أن يحي المواطن المصري حياة أدمية كريمة .
إلا أننا قد نفاجأ بوجود إهمال قد يصل لحد الفساد في إهدار تلك الأموال الطائلة التي تنفقها الدولة من أجل المواطن المصري .

فعندما تعطي الدولة مشروع حيوي وهام مثل توصيل خدمة الصرف الصحي لإحدي الشركات وتحصل تلك الشركة علي أموال طائلة تصل لملايين الجنيهات فمن المفترض بتلك الشركة أن تنفذ هذا المشروع علي أكمل وجه وتستخدم أدوات التوصيل الخاصة بالمشروع من أجود الأنواع كما أنها يجب أيضاً أن تراعي التغيرات السطحية التي قد تطرأ علي أماكن التوصيل فعندما تنفق الدولة ملايين الجنيهات علي مشروع توصيل خدمة الصرف الصحي لإحدي القري فمن المتوقع أن تستمر جودة الخدمة لعشرات السنين حتي يحدث بها أعطال أو تحتاج لصيانة فهي خطة مستقبلية من المفترض أنها مدروسة ولها مواصفات قياسية يجب أن

تراعيها الشركة المنفذة للمشروع ولذلك وضعت الحكومة جهة رقابية علي الشركة المنفذة للمشروع وهي شركة مياه الشرب والصرف الصحي من أولي مهامها متابعة تنفيذ المشروع ومدي جودة الأدوات المستخدمة في التوصيل وإختبار تلك الأدوات وقياس مدي جودتها قبل التشغيل ..
لكن أن يتم تنفيذ مشروع صرف صحي لإحدي القري وتنفق الدولة عليه ملايين الجنيهات ويبدأ التشغيل وبعد مرور خمس سنوات فقط علي التشغيل يصاب المشروع بأكثر من ١٢ عطل في مسافة لا تتجاوز ٣٠٠م فقط هذا ما يثير تساؤلات عديدة !

*** إستغاثة وإتهام بإهدار المال العام……..
فقد توجه إلينا مواطني قرية طحلة وكفر طحلة بإستغاثة شديدة اللهجة جاء فيها …….
★★★ نحن مواطني قريتي طحلة وكفر طحلة التابعة لمركز ومدينة بنها بمحافظة القليوبية نستغيث بالمهندس مصطفي مجاهد رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحى بالقليوبية من أنه ….

قد تم عمل محطة صرف صحي للقرية وبها خط طرد غير مطابق للمواصفات حيث أن هذا الخط من نوع المواسير الرديئة ( GRB ) وهو نوع خفيف جداً لخط الطرد الرئيسي إبتداء من محطة الصرف الصحي بقرية طحلة وحتي نهاية الخط بقرية الرملة وذلك الخط بطول ٧كم وبسبب أن هذا الخط غير مطابق للمواصفات فإنه يؤثر سلباً علي المياه الواصلة للقرية فهذا الخط دائم الأعطال ويحدث به إنفجار وكسر دائماً حيث أن هذا الخط لا يتحمل ضغط المياه بتلك المسافة مما جعله يصاب بالأعطال أكثر من ١٢ مره في مسافة لا تتجاوز ٣٠٠م
★★
أماكن حدوث الأعطال ….
وقد ذكر المواطنين في إستغاثتهم بعض أماكن الأعطال بالخط الرئيس للمشروع والدائم حدوث الأعطال بها وهي
أمام منزل الحج مصطفي الجندي أمام معهد الفتيات
أمام محطة الصرف الرئيسية مرتين متتاليتين
أمام منزل الحج سامي الملاح
أمام مصنع الكتان

جدير بالذكر أن هذا الخط الرئيسي للمشروع تم وضعه بالطريق العام لمدخل القرية والذي لم يتم رصفة حتي الأن بمعنى أن حركة السيارات عليه مازالت خفيفة ولم يحدث علي الطريق عمليات حفر او رصف ولم تمر عليه معدات ثقيلة !
فماذا يحدث إذن عند رصف هذا الطريق ومرور معدات الرصف الثقيلة عليه ؟
ما هو الوضع لهذا الخط إذا حدث به عمليات حفر لإحدي المشروعات بالقرية وهذا شيء وارد وأكيد ؟
إذا كان هذا الخط لا يتحمل ضغط المياه به دون أية ضغوط أخري عليه فهل من المفترض به أن يتحمل سير معدات ثقيلة عليه ؟

★★★ وهنا نتسأل
ألم تقم شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالقليوبية بإختبار هذا الخط الرئيسي قبل التشغيل ؟
وإذا كانت فعلت ذلك الإختبار ألم تراعي جودة تلك المعدات المستخدمه في التوصيل ؟
أم أن هذا المشروع من المفترض أن تنتهي مدة الصلاحية به بعد خمسة أعوام ؟
★★★
وهنا نتوجه للمهندس مصطفي مجاهد رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالقليوبية بضرورة التدخل وبسرعة لمحاسبة من قام بإستلام هذا المشروع وضرورة تغيير هذا الخط الغير مطابق للمواصفات علي نفقة المقصر وليس علي نفقة الدولة

إذا كنا فعلا نحارب الفساد والإهدار للمال العام فلابد من التحرك الفوري والسريع .
وإلا فالمواطن هو من يتحمل كل ذلك ولكن لحساب من يتحمل المواطنين أخطاء المسئولين

الوسوم

مقالات ذات صلة

Don`t copy text!