صرخة مواطنعاجل

الطباخ إبن مين في مصر.. فضيحة بصحة القليوبية ..وكيل وزارة الصحة يهين ممرضة بألفاظ تخدش الحياء

الطباخ إبن مين في مصر..
فضيحة بصحة القليوبية ..وكيل وزارة الصحة يهين ممرضة بألفاظ تخدش الحياء

كتب _ رحب الديب

في ظل ما تنتهجة الدولة المصرية من ضرورة تولي قيادات تعمل للصالح العام وتعمل علي توفير أفضل الخدمات للمواطنين وتحترم أدامية المواطن المصري وتعلم كيف تتعامل مع مرؤسيها للعمل الجاد والمتميز لخدمة المواطنين.
وبالرغم من كل ماتم نشره وتداوله بكافة المواقع الإخبارية خاصة بالقليوبية عن مدي الفساد المالي والإداري بمديرية الصحة بالقليوبية

والتي بدأت النشر في ذلك جريدة التايم المصرية والتي نشرت بالمستندات بما لا يدع مجالا للشك مدي الفساد المالي والإداري وإهدار المال العام بمديرية الصحة بالقليوبية برئاسة حمدي الطباخ وكيل وزارة الصحة

بالقليوبية وبالرغم من كل الأخبار التي تم تداولها حول أوجه الفساد المالي والإداري بالعديد من مستشفيات القليوبية وكانت دائماً تشير أصابع الإتهام إلي وكيل وزارة الصحة بالقليوبية .
بالرغم من كل ذلك إلا أنه لم يتحرك ساكناً حتي لمسألته عن كل هذا الفساد وإهدار المال العام والذي أهدار ملايين الجنيهات حتي أن الجميع بدأ يتسأل وبشدة
من يحمي هذا الرجل ؟
ومن يقف خلفه ؟

يعني هو إبن مين في مصر ؟

إذا كنا جميعاً نتابع ونقرأ عن وزراء ووكلاء وزراء عدة تم إلقاء القبض عليهم والتحقيق معهم أمام الجميع
هل وكيل وزارة الصحة بالقليوبية أقوي من كل هولاء ؟ أم أنه فوق القانون؟

* فضيحة بصحة القليوبية

الطباخ يهين ممرضة بألفاظ تخدش الحياء العام..
بالرغم من كل تلك المخالفات والفساد المالي والإداري وإهدار المال العام بمديرية الصحة بالقليوبية إلا أن وكيل وزارة الصحة بالقليوبية حمدي الطباخ مازال يواصل مسلسل الفساد حتي وصل إلي الفساد الأخلاقي وإهانة الموظفين بألفاظ تخدش الحياء أم الجميع دون مراعاة أدامية أو إحترام شخصية الموظف كونه موظف حكومي له إحترامه أمام الجميع مهما كانت طبيعة عمله فجميعنا أمام القانون سواء

* الفضيحة أمام الجميع علنا

ففي أثناء زيارة اللواء عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية ومعه وكيل وزارة الصحة بالقليوبية حمدي الطباخ ووكيل وزارة الشباب والرياضة بالقليوبية والنائب جمال كوش عضو مجلس النواب والعديد من الشخصيات العامة بالقليوبية لمركز شباب قرية إكياد دجوي وذلك لحضور ندوة طبية حول مواجهة خطر مرض كورونا والوقاية منه وبعد الإنتهاء من الندوة الطبية توجه السيد الفاضل وكيل وزارة الصحة بالقليوبية الدكتور حمدي الطباخ ومعه النائب جمال كوش والعديد من الشخصيات العامة إلي الوحدة الصحية بقرية إكياد دجوي للمتابعة وأثناء مروره بالوحدة الصحية دخل عيادة الأسنان بالوحدة ولاحظ سيادتة وجود كرسي جلد بعيادة الأسنان به قطع فسأل الممرضة .
ما فيش عندكم صندوق خدمات بالوحدة وكأن سيادتة لا يعلم ظروف العمل بالوحدات الصحية بالقري وإمكانياتها المادية .
أكيد ما سيادتة بتعامل بالملايين !
فرضت عليه الممرضة لا يا أفندم ما فيش عندنا صنوق خدمات وقد أرسلت عدد ٢ مذكرة للإدارة الصحية بذلك بدون أية جدوي .

*** الفضيحة الأخلاقية المدوية .

فرد عليها السيد الفاضل وكيل وزارة الصحة بالقليوبية إنتي معاكي صورة للمذكرتين .
قالت نعم
قال لها السيد الفاضل وكيل وزارة الصحة بالقليوبية أمام الجميع
الصور دي بقي بروزيها وعلقيها في أوضة جوزك !
إلي مدي وصل الفساد الأخلاقي وإهانة الموظفين أمام الجميع
هل هناك شخصية قوية أقوي من القانون خلف هذا الرجل تحميه ؟
لذلك نناشد الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان بضرورة تحقيق عاجل وفوري حول هذه الواقعة التي تمت فيها إهانة موظفة محترمة بألفاظ خادشة للحياء أمام الجميع
والتحقيق في مدي الفساد المالي والإداري وإهدار المال العام بمديرية الصحة بالقليوبية

فنحن نثق دائماً أنه في عصر الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية لا أحد فوق القانون
فأمثال هذا الرجل بمواقفهم هم من يثيرون البلبلة وسط الشارع المصري
وحتي يشعر الجميع أننا جميعاً أمام القانون سواء ولا أحد فوق المحاسبة والقانون

الوسوم

مقالات ذات صلة

Don`t copy text!