تحقيقاتعاجل

بلاغ لمحافظ القليوبية… الفساد أكل الأخضر واليابس بقرية سندوة

بلاغ لمحافظ القليوبية…
الفساد أكل الأخضر واليابس بقرية سندوة

التايم المصرية / وحيد العطار

في الوقت الذي تلتفت فيه أنظار جموع مواطني محافظة القليوبية لتحركات اللواء عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية والذي يقود بنفسه يومياً الموجه ١٥ لإزالة التعديات علي الأراضى الزراعية وأملاك الدولة والتي سميت ” بحق الشعب ” وهي أيضاً التي يري فيها المواطنين محافظ الإقليم بنفسه ومعه مدير الأمن وأكبر القيادات الأمنية بالمحافظة إعلاناً صريحاً من المحافظ اللواء عبد الحميد الهجان أنه لا تهاون مع التعديات علي الأراضى الزراعية وأملاك الدولة مصرحا في كل حملة إزالة أن الدولة إستعادت هيبتها وأن الدولة تتعامل بكل حزم وقوة مع كل المخالفين للقانون مهما كانت سلطتهم أو منصبهم .

بل رأينا جميعاً إزالة لمباني خرسانية أكثر من طابقين يتم إزالتهم حتي وإن كان صاحب المخالفة غير جاد في تقديم اوراق التصالح أو تقنين أوضاعهم.
رغم كل الأراء التي قد تتفق أو تختلف في ذلك إلا أننا جميعاً نؤمن أنه لابد أن تسود هيبة الدولة ولا سماح مع متعدي علي الأرض الزراعية أو أملاك الدولة حتي أننا أخيراً تابعنا وأبدينا إعحابنا الشديد بما قام به اللواء عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية عندما قام وتابع بنفسه إزالة طابقين مخالفين بأحد الأبراج السكنية بمدينة بنها .

الأمر الذي حاز علي رضي مواطني القليوبية جميعاً لأنه أكبر دليل أن القانون يطبق على الجميع .

*** الفساد بقرية سندوة يتحدي القانون.
في ظل كل هذه الإجراءات التي تشغل بال جموت مواطني القليوبية وإذا بنا نجد قرية سندوة التابعة للوحدة المحلية لقرية المناديل مركز ومدينة الخانكة قد ضربت بكل تلك القوانين الصارمة والإجراءات عرض الحائط .

*** بلاغ لمن يهمه الأمر

فقد علمت التايم المصرية من مصادرها أن قرية سنوة بها كافة أشكال الفساد والإهدار للمال العام علي مرئي ومسمع من جميع المسئولين التابعة لها تلك القرية بل ويساعد بعض المسؤولين في ذلك الفساد والإهدار فقد علمت التايم المصرية.
أن هناك تعدي صارخ على الأراضي الزراعية وأملاك الدولة بإقامة المنازل والفلل والمصانع دون ترخيص أو أية إجراءات من الجهات المعنية بذلك.
فقد قام العديد من المواطنين بتبوير الأراضي الزراعية وبناء العديد من المنازل والڤلل والمصانع دون تحرير أية محاضر لهم أو إتخاذ أية إجراءات لإزالة تلك التعديات وكأن تلك القرية هي ” جزيرة منعزلة تماماً عما يحدث الأن في جميع أقاليم مصر من محاربة الفساد والتعديات علي الأرض الزراعية”
وقد علمت التايم المصرية أن الموظفين بالوحدة المحلية لقرية المنايل التابعة لها قرية سنوة يقومون بعمل محاضر وهمية لأشخاص وهميين وأحياناً لأشخاص متوفين
*** المسئول في مساعدة أباطرة الفساد .
والطامة الكبري والفساد وإهدار المال العام الذي يساعد فيه المسئول أباطرة الفساد حيث علمت التايم المصرية من مصادرها أن بعض الأشخاص الذين يقومون ببناء المصانع علي الأراضي الزراعية دون أية تصاريح أو رخص للبناء يلجأون إلي طرق ملتوية وخداع الجميع لتوصيل المرافق اللأزمة حيث يقوم الشخص صاحب المصنع المخالف بأخذ العداد الكهربائي من شقتة ويقوم بعمل تقوية له علي أساس أنه سيقوم بتشغيل تكييف علي هذا العداد في منزله وبمساعدة أحد المسؤولين يقوم بتغييره إلي عداد ٣ فاز وبعد أن يستلم العداد في يده يقوم بتركيبة داخل المصنع المخالف المقام علي الأرض الزراعية .
وهذا قمة الفساد والإهدار للمال العام حيث أن هذا العداد يتم محاسبتة علي شريحة الفئة المنزلية ولا يتم محاسبتة علي القواعد التجارية.
أي فساد وأي إهدار للمال العام هذا الذي يستشري بتلك القرية ويساعد فيه المسئولين .
معالي اللواء عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية وضعنا بين أيديكم هذا الفساد والإهدار للمال العام مطالبين سيادتكم بسرعة التدخل وفتح تحقيقات موسعة تشرف عليه الجهات المختصة بالمحافظة حفاظاً علي المال العام وحتي يشعر الجميع أننا جميعاً أمام القانون سواء

الوسوم

مقالات ذات صلة

Don`t copy text!