صرخة مواطنعاجل

بالمستندات رئيس مركز مدينة منيا القمح ورئيس الوحدة المحلية بقرية التلين فوق القانون ومستشار النيابة الإدارية يهددهم بالإحالة للمحاكمة التأديبية

بالمستندات رئيس مركز مدينة منيا القمح ورئيس الوحدة المحلية بقرية التلين فوق القانون ومستشار النيابة الإدارية يهددهم بالإحالة للمحاكمة التأديبية

التايم المصرية/ وحيد العطار

في الوقت الذي تحارب فيه القيادة السياسية بجميع مستوياتها الفساد والوساطة والمحسوبية للحفاظ علي حقوق المواطنين وفي الوقت الذي يؤكد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ويشدد علي أن الفساد والرشوة والمحسوبية هما أساس الفساد الذي يجب إقتلاعه من جذوره لأنه عائق رئيسي في قطار التنمية نجد بعض الموظفين بالجهاز الإداري للدولة يخالفون كل القواعد والقوانين المنوط بهم تنفيذها لتقديم أفضل الخدمات للمواطنين.

فقد تقدم إلي جريدة التايم المصرية مواطني قرية بندق التابعة للوحدة المحلية بقرية التلين مركز منيا القمح بمحافظة الشرقية يصرغون من إستغلال موظف بمركز مدينة منيا القمح يدعي ” السيد عرفه أحمد القمحاوي ” والذي يعمل باحث قانوني بمجلس مدينة منيا القمح بمحافظة الشرقية والذي جاء في إستغاثتهم ” نصا ” وعلي مسئوليتهم الشخصية…

نحن مواطني قرية بندق التابعة للوحدة المحلية بقرية التلين مركز منيا القمح بمحافظة الشرقية نستغيث بالدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية من المواطن عرفه أحمد القمحاوي والذي يعمل باحثاً قانونياً بمجلس مدينة منيا القمح فقد قام بإستغلال وظيفتة ومنصبه الإستيلاء علي جسر ترعة بحر الجندي حوض السنطة بناحية قرية بندق والتي تمر من أمام أرضه و مي بها مخلفات أرضه وبني حوض خرساني بطول أرضه وقام بالتعدي علي جسر الترعة وبني عليه وقام ببناء حوض أيضاً علي الجسر وألقي فيه المخلفات كما قام بزراعة بعض الأشجار المعمرة من كافور وزنزلخت وبعض من الأشجار المثمرة وغاب بلدي مما جعل ترعة بحر الجندي والتي كان عرضها ٤م أصبحت الأن لا

تتجاوز المتر ونصف مما أدى إلى صعوبة تحرك حفرات الري لتطهير الترعة بسبب تلك المخالفات عليها والذي أدي إلي صعوبة وصول المياه إلي ما يذيد عن ٥٠ فدان بل قد يستحيل وصول المياه إليها مما يهدد تلك المساحة الزراعية الكبيرة بالبوار علي الرغم من كونها من أفضل المساحات الزراعية بمحافظة الشرقية والتي كان غالبيتها موالح وأشجار فاكهة وقد توجهنا إلى مديرية الري والزراعة نستغيث بهم من تلك المخالفات التي تهدد أراضينا بالبوار بسبب إستغلال موظف لمنصبة وكان رد مديرية الري

والزراعة بالمحافظة بخطاب رسمي أن تلك الترعة تابعة للحكم المحلي ونتيجة لشكوانا لجميع الجهات المعنية قام قسم الشئون والبيئة بالوحدة المحلية بقرية التلين بعمل معاينة للمكان والذي أثبت في تقريره كل المخالفات السابقة فقام الخصم بحكم عمله باحثاً قانونياً بمجلس مدينة منيا القمح بشكوي موظي قسم البيئة بالوحدة في النيابة الإدارية ولكن جاءت الرياح بما لا تشتهي السفن فقد قام مستشار النيابة الإدارية بمخاطبة جميع الجهات وعمل معاينة علي الطبيعة وقام معالي المستشار

بإحضار خريطة معتمدة للترعة محل النزاع وبعد المعاينة التي أثبتت جميع المخالفات السابقة من الخصم والخريطة التي أثبتت أن ترعة الجندي كانت مساحتها أربعة أمتار وأثبتت المعاينة أيضاً الضرر البالغ علي الأراضي الزراعية والبالغ مساحتها أكثر من ٥٠ فدان قررت النيابة إزالة جميع التعديات علي الترعة وحفرها وإعادتها كما كانت أربعة أمتار .

فقام رئيس الوحدة المحلية بقرية التلين بمجاملة الخصم ” السيد عرفه عرفه أحمد القمحاوي” الموظف بمجلس مدينة منيا القمح وقام بإزالة حوض الري فقط دون باقي المخالفات .
وعندما ذهبنا إلي مكتب رئيس مجلس مدينة منيا القمح بمحافظة الشرقية لإطلاعه علي الأوراق والقرارات الخاصة بإزالة المخالفات لحماية أراضينا من البوار والموجودة منها صورة بالشئون القانونية بمجلس المدينة وصورة بالوحدة المحلية بقرية التلين قام رئيس مجلس المدينة بإهانتنا وطردنا من مكتبة وهددنا صراحة وقال ” لن تجدوا بالمحافظة من يستطيع تنفيذ باقي قرارات الإزالة ”

وقال ” أعلم أن رئيس الوحدة المحلية مرتشي ويجامل الخصم شوفو بقي مين في المحافظة يقدر ينفذ ليكم باقي الإزالة .
ونحن الأن نروي أراضينا الزراعية بمياه الصرف الصحي ونعلم يقيناً خطورة ذلك والأضرار البالغة علينا وعلي المواطنين بالمحافظة الذين يشترون منا منتجات الأرض ونعلم أنها تسبب أمراض السرطان وغيرها ولكن ماذا نفعل هل نترك أرضنا تهدد بالبوار والزرع يموت وقد لجأنا لجميع المسئولين والجهات المعنية حتي منظمة حقوق الإنسان لإغاثتنا ولكن دون فائدة فهولاء الموظفين أقوي من الجميع ولا نعلم من يحميهم ليفعلو كل ذلك علنا

وعندما ذهبنا اليوم إلي النيابة الإدارية إتصال مستشار النيابة الإدارية بمجلس المدينة وهددهم إن لم يتم تنفيذ قرارات الإزالة خلال ١٥ يوم سيتم إحالتهم للمحاكمة التأديبية
معالي الوزير محافظ الشرقية الدكتور ممدوح غراب نستغيث بسيادتكم لإنقاذ أراضينا وإنقاذنا من هولاء الموظفين الذين ظنوا أنفسهم فوق القانون
مقدمه لسيادتكم مواطني قرية بندق التابعة للوحدة المحلية بقرية التلين مركز منيا القمح بمحافظة الشرقية وعنهم
محمد أحمد بطة
السيد حسين راتب
عماد إبراهيم حسين
أشرف حسني خطاب
حسين محمد حسين

google.com, pub-1386346839431689, DIRECT, f08c47fec0942fa0
الوسوم

مقالات ذات صلة

Don`t copy text!