Uncategorized

بالمستندات أسماء صلاح إبنة شبين القناطر شهيدة الإهمال الطبي بالقليوبية تركت طفلان أكبرهما في الصف الأول الإبتدائي

بالمستندات أسماء صلاح إبنة شبين القناطر شهيدة الإهمال الطبي بالقليوبية تركت طفلان أكبرهما في الصف الأول الإبتدائي

زوج المهندسة أسماء يصرخ ” حسبي الله ونعم الوكيل ده جزار مش دكتور “

التايم المصرية / وحيد العطار
ومازال مسلسل الإهمال الطبي يحصد أرواح الأيرياء دون ذنب إرتكبوه سوي أنهم وضعو حياتهم بين يدي إشخاص لا يقدرون حجم المسئولية التي ألقيت علي عاتقهم لممارستهم مهنة المفترض بها أنها مهنة المحافظة علي حياة بني الإنسان وليست مهنة لحصد الأرواح

ولا يستطيع أحد أن ينكر أن الغالبية العظمي من أطباء مصر لهم كل التقدير والاحترام ويسعون جاهدين لتقديم أفضل الخدمات الطبية للمواطن المصري ولكن البعض الذي إستغل تلك المهنة العظيمة لمجرد كسب المال ولا يلقي بالا لحياة المواطنين هم من يستغيث منهم المواطنين الأبرياء
فها هي المهندسة أسماء صلاح العزب المهندسة يشركة مياه الشرب والصرف الصحي ببنها إبنة مدينة شبين القناطر بمحافظة القليوبية قد تواصل معنا أهلها صارخين ومستغيثين بمن بيده الأمر من الدكتور هشام أبو الدهب.
وتعود تفاصيل الواقعة كما أرسلها زوج المهندسة أسماء قائلا
” هذا الكلام هو نص رسالة زوج المهندسة أسماء وعلي مسئوليتة الشخصية “
ذهبنا بأسماء زوجتي إلي المستشفي لإجراء عملية المراره زي أي شخص بيعمل عملية المراره لكننا لم نكن نعرف أن نصيبها تعملها عند دكتور ” مهمل ومعدوم الضمير ” إسمه هشام أبو الدهب.
أثناء العملية حصل إصابة في الشريان الكبدي ولم يتم إستئصال المراره ” طبعا كل ده عرفناه بعدين “
المهم خرجت من العملية ولكنها بعد يومين من العملية جسمها سخن وتعبت جدا رحنا بها تاني للدكتور هشام اللي عمل العملية قال ” ده دلع ستات ” قلنا له دي مش بتنام المهم كشف عليها وقال الذائدة لازم تتشال قلت له إنت لسه عامل فحوصات وإشعات من يومين فقط وما فيش زائدة قال هاعملها علي حسابي الخاص كلامه خلانا نشك فيه رحنا لدكتور تاني قال ما فيش ذائدة خالص لكن العملية اللي عملتها أصلا غلط إلحقو ودوها معهد ناصر
رحنا معهد ناصر قالو الحالة متأخرة والسبي إصابة في الشريان الكبدي وعدم إستئصال الذائدة بالكامل وسواء عملنا تدخل جراحي أن لا نسبة نجاح العملية لا يتعدي 1% قلنا ربنا بيصنع المعجزات لكن أمر الله نفذ وتوفت المهندسة أسماء صلاح العزب لتترك لي طفلان صغيران الإبن الأكبر في الصف الأول الإبتدائي والصغير مازال رضيعا يبلغ من العمر عام ونصف
حسبي الله ونعم الوكيل ده مش دكتور ده جزار وحق زوجتي لن أتركه وهأخذه بالقانون

كما أكد زوج الشهيدة المهندسة أسماء صلاح العزب إبنة مدينة شبين القناطر أنه تم تحرير محضر بالواقعة ضد الدكتور وتم إحالة المحضر للنيابة لإتخاذ الإجراءات القانونية ضد الدكتور هشام أبو الدهب
كما أكد أنه تم عمل محضر بالنيابة الإدارية
وتم عمل مذكرة للعرض علي الدكتورة وزيرة الصحة

كما أكد أنه لن يترك باب إلا وسيطرقة حتي يقتص ممن تسبب في قتل زوجتة
وهنا التساؤلات تطرح نفسها
إلى متي سيظل مسلسل الإهمال الطبي يحصد أرواح الأبرياء ؟
ما الذنب الذي إرتكبه طفلان أكبرهما في الصف الأول الإبتدائي حتي يحرما من حنان الأم ؟

هل الإهمال قد يصل بنا إلي حد الإهمال في أرواح المرضي ؟
هل من مسئول يضع هذه الصرخة للزوج والأطفال محل عناية ورعاية ليقتص لهم ممن تسبب في قتل الشهيدة ؟
حسبنا الله ونعم الوكيل في كل من تسبب في إزهاق روح عباد الله دون ذنب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Don`t copy text!